صور تظهر دمار الشركة الليبية شرق بلدة اللجين في درعا، والتي كانت حصنًا لتنظيم الدولة، والجدير بالذكر انها كانت مزرعة أبقار وتبلغ مساحتها 3000 دونم، كما أنها تعود ملكيتها للقطاع العام


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة