fbpx

الليرة السورية تتراجع مجددًا أمام الدولار بعد تحسن ملحوظ

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي / 04 حزيران 2020  (عنب بلدي / عاصم ملحم)

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي / 04 حزيران 2020  (عنب بلدي / عاصم ملحم)

ع ع ع

عادت قيمة الليرة السورية للتراجع من جديد، أمام الدولار الأمريكي، بعد تحسن ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية.

وبلغ سعر صرف الليرة، اليوم، الاثنين، 15 من حزيران، نحو 2500 للدولار الواحد بحسب بيانات موقع “الليرة اليوم“، المتخصص بأسعار صرف العملات.

كما سجل سعر صرف الليرة أمام اليورو 2812، و366 لليرة التركية.

ويأتي هذا التراجع بعد تحسن ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية، حيث اقترب سعر الصرف من ألفي ليرة، بعد أن تخطى في 8 من حزيران، حدود ثلاثة آلاف ليرة سورية.

وكثف النظام السوري خلال الأيام الماضية تحركاته لتحسين سعر صرف الليرة.

وأعلن اعتقال “مضاربين” بأسعار الصرف، وعقدت حكومته اجتماعات ناقشت فيها سبل تخفيف الضغوط الاقتصادية.

وأغلقت مديرية التراخيص في “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” ست شركات للحوالات المالية في داخل سوريا.

كما تزامن مع ذلك مع إعفاء رئيس الحكومة، عماد خميس، من منصبه وتكليف وزير الموارد المائية السابق، حسين عرنوس، بمهام رئاسة الوزراء.

وأقر مجلس الشعب، الثلاثاء الماضي، مشروع قانون يتضمن تنظيم عمل مؤسسات الصرافة والحوالات، وتعديل بعض أحكام القانون “24” لعام 2006، الخاص بمهنة الصرافة.

ولعبت عدة عوامل دورًا في تراجع قيمة الليرة السورية، منها اقتراب موعد تطبيق قانون “قيصر” الأربعاء، 17 من حزيران، والخلاف بين رامي مخلوف ابن خال رئيس النظام السوري بشار الأسد، وشخصيات مقربة منه.

كمًا أثرت الأزمة الاقتصادية التي عصفت بلبنان، مرورًا بالإجراءات التي فُرضت للحد من تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) بقيمة الليرة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة