× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزير الخارجية البريطاني: لا نرغب بسقوط الأسد

ع ع ع

قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، إن بلاده لا ترغب في إسقاط نظام الأسد بل تكتفي بمرحلة انتقال سياسي.

وخلال اجتماع للبرلمان البريطاني أمس الثلاثاء، اعتبر هاموند أن التدخل العسكري لن يكون ذا نفع في سوريا أو العراق، مردفًا “نريد تغييرًا ديمقراطيًا في النظام السوري من خلال حكومة شرعية تحظى بدعم كل المجموعات المعتدلة للسلطة في البلاد، وتحارب داعش”.

“النتيجة المطلوبة هي حصول تغيير سياسي في النظام مع الحفاظ على البنية الأساسية للدولة، لأننا لن نحصل على النتائج المطلوبة في حال انهارت مؤسسات النظام”، أضاف الوزير مشددًا “على ضرورة عدم تكرار الأخطاء في سوريا والعراق”.

وكانت وزارة الدفاع البريطانية أعلنت، الجمعة 17 تموز، مشاركة عناصر من الطاقم العسكري البريطاني مع الوحدات الأمريكية والفرنسية في عمليات التحالف ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، رغم رفض مجلس العموم البريطاني لتنفيذ ضربات ضد نظام الأسد بعد استخدامه للسلاح الكيميائي.

مقالات متعلقة

  1. وزير الخارجية البريطاني: اتصال هاتفي من بوتين يحل الأزمة السورية
  2. بريطانيا ترفض طرح الأسد بتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  3. بريطانيا: من المتوقع أن يترشح الأسد لانتخابات مستقبلية
  4. الباب والشعار تحت رحمة البراميل، والمجتمع الدولي "يدين"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة