أول إصدار منذ انحساره في الحسكة..  تنظيم “الدولة” يوثق عملياته ضد “قسد” والتحالف الدولي

  • 2020/06/25
  • 1:05 م

أسرى بيد تنظيم "الدولة" تم إعدامهم في البادية السورية- نيسان 2020 (أعماق)

أصدر تنظيم “الدولة الإسلامية” تسجيلًا جديدًا حول عملياته العسكرية التي يقوم بها في سوريا تحت اسم “ملحمة الاستنزاف”، في محاولة لإيصال رسالة بأنه ما زال موجودًا في المنطقة.

وخصص التنظيم هذا التسجيل لتوثيق عملياته المتزايدة في شمال شرقي سوريا، إذ يتضمن فقط العمليات التي نفذها خلال تسعة أشهر ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وقواعد لقوات التحالف الدولي، في محافظة الحسكة.

وبحسب التسجيل الذي اطلعت عليه عنب بلدي اليوم، الخميس 25 من حزيران، فإن الفترة الزمنية التي وثق فيها التنظيم عملياته في التسجيل امتدت من آب 2019 حتى أيار الماضي.

وقال التنظيم إنه نفذ 72 عملية، وفجّر 26 عبوة ناسفة، ونفذ 28 اغتيالًا، وأوقع 169 شخصًا بين قتيل وجريح، بينهم ثمانية ضباط وقادة، إلى جانب تدمير 36 عربة عسكرية.

ويُظهر التسجيل مهاجمة شاحنات محملة بالنفط ومواكب عسكرية لـ”قسد”، إلى جانب عمليات إعدام بإطلاق النار أو الذبح بالسكاكين لمقاتلين قال التنظيم إنهم من عناصر “قسد”.

كما تضمّن التسجيل مشاهد لعملية قصف قاعدة للتحالف الدولي في مدينة الشدادي بريف الحسكة، بواسطة صواريخ محلية الصنع، قال إنها ردًا على الانتهاكات التي تتلقاها نساؤه في مراكز الاعتقال لدى “قسد”.

ومنذ مطلع العام الحالي، يستهدف تنظيم “الدولة”، عبر عمليات عسكرية، مواقع وأفرادًا ومسؤولين تابعين لـ”قسد” والتحالف الدولي، كما اعتمد الأخيران على عمليات المداهمة والإنزال لعدة مواقع مشتبه بوجود عناصر من التنظيم فيها.

وركّز تنظيم “الدولة” مؤخرًا في عملياته على المسؤولين الإداريين والعسكريين التابعين لـ”الإدارة الذاتية”، إلى جانب العمليات التي ينفذها بشكل شبه يومي ضد عناصر “قسد”.

وخلال الأشهر الماضية، أكدت “قسد” المدعومة من التحالف الدولي، أن التنظيم زاد من عملياته ضدها عبر خلاياه النائمة في مناطق سيطرتها.

ونفذت قوات التحالف 52 عملية ضد تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق، خلال أيار الماضي، بينما نفذ التنظيم، خلال الشهر نفسه، 51 عملية في سوريا، قُتل وجُرح خلالها 93 شخصًا يقول التنظيم إنهم من قوات النظام السوري أو من “قسد” و”وحدات حماية الشعب” (الكردية) في سوريا، و132 عملية في العراق، حسب إحصائيتين أعلن عنهما الطرفان.

وفي حزيران الحالي، بدأت “قسد” مع قوات التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة” حملة عسكرية لملاحقة خلايا التنظيم في ريفي دير الزور والحسكة شمال شرقي سوريا.

مقالات متعلقة

  1. الحسكة.. انفجار يستهدف سيارة كانت تقل مقاتلين من "قسد"
  2. "تماس كهربائي".. "أسايش" تنفي أن يكون انفجار الحسكة ناجمًا عن قصف
  3. باستهداف مباشر.. مقتل عنصرين من "قسد" في دير الزور
  4. حملة جديدة للتحالف و"قسد" ضد خلايا تنظيم "الدولة" في بادية دير الزور

سوريا

المزيد من سوريا