fbpx

آندريه شورله.. بطل كأس العالم الذي سئم التصفيق

آندريه شورله يرفع كأس العالم مع منتخب ألمانيا في عام 2014- (PL)

آندريه شورله يرفع كأس العالم مع منتخب ألمانيا في عام 2014- (PL)

ع ع ع

رافق إعلان النجم الألماني أندريه شورله، الفائز ببطولة كأس العالم لكرة القدم مع منتخب بلاده، اعتزال كرة القدم بشكل مفاجئ وهو يبلغ من العمر 29 عامًا فقط وبعد 11 موسمًا من الاحترافية، تصريحات جدلية.

وأعلن شورله قرار اعتزاله اليوم، الجمعة 17 من تموز، بنشر صورته مع كأس العالم عبر حسابه في “إنستجرام”.

وكتب معلّقًا، “أريد أن أقول لكم إنني أنهي مسيرتي النشطة! بالنيابة عني وعائلتي، أود أن أقول شكرًا لكل من شارك في هذه السنوات الرائعة! دعمكم جعل كل شيء ممكنًا! أتطلع إلى تحديات جديدة، ولا أستطيع الانتظار لبدء هذا الفصل الجديد”.

 

View this post on Instagram

 

Hallo zusammen, Ich möchte euch mitteilen, dass ich meine aktive Karriere beende! 😊Im Namen von mir und meiner Familie will ich danke sagen, an alle, die ein Teil dieser phenomenalen Jahre waren! Eure Unterstützung hat das alles möglich gemacht!! Ich freue mich auf neue Herausforderungen und kann es kaum erwarten dieses neue Kapitel zu beginnen 🙌🏻😍 Euer André Hi all, I want to let you know that I’m stepping away from playing professional football !! On behalf of myself and my family I want to thank everybody who was a part of these phenomenal years! The support and love you shared with me was unbelievable and more I could have ever asked for! Now I’m ready and open for all the beautiful possibilities that are coming towards me 😍 André

A post shared by Andre Schürrle (@andreschuerrle) on Jul 17, 2020 at 5:23am PDT

وقال شورله لمجلة “شبيجل” الألمانية، اليوم، “راودني هذا القرار منذ فترة طويلة، لا أريد التصفيق بعد الآن”.

وأضاف أنه كثيرًا ما كان يشعر بالوحدة، وأن كرة القدم لم تسمح له بأن يظهر مشاعره، موضحًا، “يجب عليك أن تلعب دورًا محددًا للبقاء في هذا العمل، وإلا ستخسر وظيفتك ولن تحصل على وظيفة أخرى”.

وألغى شورله عقده مع بوروسيا دورتموند، في 15 من تموز الحالي، بعد أن قضى آخر موسمين معارًا، في البداية مع فولهام ثم مع سبارتاك موسكو الروسي.

https://twitter.com/BVB/status/1283341088481316866?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1283341088481316866%7Ctwgr%5E&ref_url=https%3A%2F%2Farabic.rt.com%2Fsport%2F1134616-D8B1D8B3D985D98AD8A7-D8A8D988D8B1D988D8B3D98AD8A7-D8AFD988D8B1D8AAD985D988D986D8AF-D98AD981D8B3D8AE-D8B9D982D8AF-D8B4D988D8B1D984D987%2F

آندريه شورله

ولد آندريه شورله بمدينة لودفيغسهافن الألمانية، في 6 من تشرين الثاني 1990، ليلتحق بأكاديمية النادي.

وبقي مع النادي حتى التقطه كشافة نادي ماينز في 2006، وتدرّج في صفوفه حتى لعب للفريق الأول بعد ثلاث سنوات.

وفي الفريق الأول، خاض شورله 68 لقاء سجل فيها 20 هدفًا وصنع ثمانية أهداف، لينتقل إلى بايرن ليفيركوزن عام 2011 بصفقة بلغت قيمتها 12 مليون يورو.

هنا بدأ اسم شورله بالظهور أكثر فأكثر فارضًا نفسه في عالم كرة القدم، فلعب مع ليفركوزن 83 لقاء سجل فيها 23 هدفًا وصنع 16 أخرى.

ولعب شورله مع كل من تشيلسي وفولهام الإنجليزيين، وفولفسبورغ وبروسيا دورتموند الألمانيين، وسبارتاك موسكو الروسي.

اُستدعي شورله للعب مع منتخب “الماكينات” الألمانية تحت 19 عامًا في عام 2008، ثم رُفّع إلى الصفوف الأولى في 17 من تشرين الأول عام 2010، عندما بلغ 20 عامًا.

وقدم شورله خدماته مع المانشافت في 57 مباراة سجل فيها 22 هدفًا.

ويعتبر من الجيل الذهبي للمنتخب الألماني الذي حقق كأس العالم.

ألقاب وإنجازات حققها.. أرقامه في 11 موسمًا احترافيًا

حقق شورله عديد الألقاب مع الأندية التي لعب لها ومنتخب بلاده، كان أبرزها كأس العالم، في النهائي الذي لعب ضد الأرجنتين في 2014.

وحصل على كأس السوبر الألماني في موسم 2015- 2016، وكأس الاتحاد الألماني في موسمي 2014- 2015، و2016- 2017.

وفي المنافسات الإنجليزية حصد شورله برفقة تشيلسي لقبي الدوري الإنجليزي الممتاز، وكأس الاتحاد الإنجليزي في 2015.

ولعب النجم الألماني 420 مباراة وما مجموعه 28 ألف دقيقة في مسيرته الكروية، سجل فيها 110 أهداف، وصنع 51 أخرى.

بلغت أعلى قيمة سوقية له 30 مليون يورو، في 12 من آب 2014، عندما كان يلعب مع فولفسبورغ، حسب إحصائيات موقع “TranferMarkt” الرياضي.

آندريه شورله يرفع كأس العالم مع منتخب ألمانيا في عام 2014- (PL)

آندريه شورله يرفع كأس العالم مع منتخب ألمانيا في عام 2014- (PL)

بماذا تميز؟

تميز شورله باللعب في ثلاثة مراكز بخط الهجوم، ويعتبر الجناح الأيسر المفضل بالنسبة له.

وامتلك النجم الألماني سرعة كبيرة ساعدته على حسم الهجمات المرتدة، ودقة في التسديد وقوة وخصوصًا من المسافات البعيدة، أو من الكرات المتحركة.

وكانت لديه قدرة على تحليل الموقف حوله بسرعة ليتخذ القرار الصحيح، سواء بالمراوغة التي يتقن مهاراتها، أو بالتسديد، أو بالتمرير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة