تسميته بـ"قصر البنات" لا تحمل دلالة تاريخية ويعتقد أنها تسمية شعبية - تموز 2020 (عنب بلدي/ عبد العزيز الصالح)

تسميته بـ”قصر البنات” لا تحمل دلالة تاريخية ويعتقد أنها تسمية شعبية – تموز 2020 (عنب بلدي/ عبد العزيز الصالح)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة