fbpx

لتخفيف الازدحام

“الصحة” السورية تحدد مخابر خاصة ورقمًا لحجز مواعيد اختبار “كورونا”

تحاليل كورونا في مشفى ابن النفيس بدمشق (سانا)

ع ع ع

خصصت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري رقمًا رباعيًا لحجز موعد إجراء اختبار “PCR”، الخاص بالكشف عن الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، في النقاط الطبية المعتمدة بدمشق.

وذكرت الوزارة عبر حسابها الرسمي في موقع “فيس بوك”، السبت 15 من آب، إن الرقم 9195 خُصص للمواطنين الذين يودون إجراء اختبار “كورونا” بداعي السفر، لحجز موعد اعتبارًا من يوم غد، الأحد 16 من آب.

ويمكن للمواطنين الاتصال بين الساعة 9 صباحًا و1 ظهرًا خلال أيام الدوام الرسمي، وإعطاء بيانات الاسم ورقم الهاتف وموعد السفر.

ويُحدد موعد إجراء المسحة، برسالة نصية ترسل في اليوم ذاته، بما يراعي موعد السفر.

وحددت الوزارة عدد المسحات اليومي بـ 300 مسحة، في “مدينة الجلاء الرياضية” أو “تشرين الرياضية” أو “صالة الفيحاء الرياضية”.

وطلبت الوزارة من المواطنين، عند ذهابهم لإجراء المسحة في الموعد المحدد، إحضار جواز السفر وتذكرة الطيران وإبراز الرسالة التي وصلتهم عند تحديد الموعد.

ويمكن للمواطنين دفع قيمة المسحة في المركز دون الحاجة للذهاب إلى أحد فروع المصرف التجاري، باستثناء الدبلوماسيين الذين يدفعون قيمتها بالدولار الأمريكي بالمصرف.

وتبلغ تكلفة إجراء اختبار “PCR” للراغبين بالسفر من سوريا 100 دولار أمريكي للاختبار الواحد، بما فيها اختبارات الأطفال.

وذكرت الوزارة أن يوم غد الأحد، يُخصص في “مدينتي الجلاء الرياضية” و”تشرين الرياضية”، لأخذ مسحات لمن حصل على إيصال دفع قبل تاريخ 14 من آب.

ويمكن للراغبين إجراء الاختبار في مخابر خاصة، وهي مخابر “القطرنجي” و”الخطيب” وهدى سبح” و”مازن كنج” و”ناجي سابا”.

كما يمكن للمواطنين في مدينتي حلب واللاذقية مراجعة النقاط الطبية المعتمدة هناك بشكل مباشر دون الحاجة لحجز موعد مسبق.

وغيرت وزارة الصحة مراكز إجراء اختبار “PCR” في دمشق، وقررت إجراء المسحات في “مدينة الجلاء الرياضية” ومدينة “تشرين” بدلًا من المراكز الصحية المُعتمدة سابقًا، اعتبارًا من 13 من آب، لتخفيف الضغط والازدحام عن المراكز المعتمدة السابقة.

وكانت الوزارة اعتمدت ثمانية مراكز صحية لإجراء المسحات الخاصة بتشخيص فيروس “كورونا” في العاصمة، وهي “المركز التدريبي لرعاية الطفولة والأمومة”، ومركز “برزة مسبق الصنع الصحي”، ومركز “كفرسوسة الجديد الصحي”، ومركز “المجاهد محمد الأشمر الصحي”.

إضافة إلى: “أبو ذر الغفاري” (المزة)، “زهير حبي” (الشخ محي الدين)، “8 آذار” (الزاهرة القديمة)، “7 نيسان” (كورنيش التجارة).

إلّا أن تبديل المراكز لم يغير واقع الازدحام أمامها، وتداول ناشطون وصفحات محلية صورًا تُظهر ازدحام المواطنين أمام المراكز الجديدة.

وأعلنت الوزارة تسجيل 1515 إصابة بفيروس “كورونا المستجد” في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام السوري، شُفي منها 403 أشخاص، وتوفي 58 شخصًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة