مازن الشيخ 20 عام من بلدة عقربات بريف إدلب الشمالي، يدرس محمد معهد تجهيزات طبية إضافة لعمله في الحلاقة يهوى محمد العزف لكن لا يستطيع بسبب عدم وجود محال تجهيزات موسيقية في منطقته، حتى اهداه صديقه بعد قدومه من تركيا جيتار فكانت أول معزوفة له هي "موطني" على تلة تطل على مخيمات النازحين -08 أيلول 2020 (عنب بلدي/ يوسف غريبي)

مازن الشيخ 20 عام من بلدة عقربات بريف إدلب الشمالي، يدرس محمد معهد تجهيزات طبية إضافة لعمله في الحلاقة
يهوى محمد العزف لكن لا يستطيع بسبب عدم وجود محال تجهيزات موسيقية في منطقته، حتى اهداه صديقه بعد قدومه من تركيا جيتار فكانت أول معزوفة له هي “موطني” على تلة تطل على مخيمات النازحين -08 أيلول 2020 (عنب بلدي/ يوسف غريبي)


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة