fbpx

بعد تحذيرات.. “كورونا” يصل إلى مدارس دمشق

طلاب في طريقهم إلى المدرسة في أول يوم من العام الدراسي الجديد 13 من أيلول 2020 (سانا)

ع ع ع

أكدت وزارة التربية في حكومة النظام السوري تسجيل إصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، بين تلاميذ في مدرسة بدمشق.

وقالت مديرية الصحة المدرسية بوزارة التربية، هتون الطواشي، في بيان نشرته وزارة التربية السورية عبر “فيس بوك”، الأحد 20 من أيلول، إن فريق الترصد أكد إصابة طفلة بالصف الخامس (11 عامًا) بفيروس “كورونا”، بعد إجراء الفحوص اللازمة، إثر ظهور أعراض عليها.

وأشارت المسؤولة في وزارة التربية إلى أن أعراضًا صدرية ظهرت عند الطفلة، مؤكدة أن العدوى انتقلت إليها من خارج المدرسة، مدللة على ذلك بأن الأعراض ظهرت لديها من يوم الثلاثاء الماضي، وأن فترة الحضانة تتراوح بين ثلاثة وأربعة أيام، إلى جانب وجود حالات مصابة بعائلتها.

وأوضحت أن حالتها الصحية جيدة، بينما ظهرت أعراض المرض على أختها، وهي معها في الصف ذاته.

وأكدت المسؤولة أن المدرسة أغلقت الصف الذي ظهرت فيه الإصالة لخمسة أيام، من الأحد حتى الخميس، وأن فريق الترصد يراقب الوضع الصحي للتلاميذ، كما منحت المدرسة معلمة الصف استراحة بالمنزل لمراقبة وضعها الصحي.

وقوبل إصرار وزير التربية، دارم طباع، على بدء العام الدراسي في 13 من أيلول الحالي، بانتقادات واسعة ومعارضة بين الأهالي وشخصيات طبية، بسبب تفشي الفيروس.

كما أثار إصرار الوزير حالة أخذ ورد بينه وبين عميد كلية الطب البشري بجامعة “دمشق” السابق، الطبيب نبوغ العوا، الذي أُقيل بعدها بأيام.

ورصدت عنب بلدي رغبة لدى أهالي الطلاب بمقاطعة المدارس وعدم إرسالهم إليها خوفًا من إصابتهم بفيروس “كورونا”، بالتزامن مع حملة أطلقها ناشطون قبيل بدء العام الدراسي حملت شعار “لا للمدارس”.

وسجلت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام السوري 3800 إصابة، توفي منها 172، حتى أمس، الأحد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة