ثلاثة برامج  للرسم الرقمي على جهاز الحاسوب

ع ع ع

انتشر الرسم الرقمي أو “الديجيتال” منذ سنوات باستخدام أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، ليجذب كثيرًا من الرسامين والهواة لاعتماده كواحد من أشكال عملهم.

ويُستخدم هذا النوع من الرسم في المجالات الإعلانية والتعليمية والتسويقية، بالإضافة إلى مجالات الأخرى.

وتوفر العديد من الشركات برامج وتطبيقات، تحتوي على فرش رسم احترافية، وتأثيرات متنوعة تساعد الرسامين في عملهم.

“Adobe Photoshop”

يعد برنامج “Photoshop” أحد أشهر البرامج التي تُستخدم في تحرير الصور الرقمية وتعديلها، وتصميم الشعارات والرسوم التوضيحية والأيقونات، ويتوفر لنظامي التشغيل “Windows” و”Mac”.

وإلى جانب استخداماته المعروفة في التصميم، وتوفيره العديد من الأدوات والفلاتر والخيارات والتأثيرات المدمجة للعمل، يُستخدم البرنامج للرسم الرقمي والرسم الثلاثي الأبعاد.

ويستطيع الرسامون استخدام العديد من تقنيات الرسم التي يستخدمونها للرسم على الورق، في الرسم الرقمي على البرنامج، لكن يجب عليهم الإلمام بأدواته.

“ArtRage”

يوفر برنامج “ArtRage”، وهو برنامج للرسم الرقمي، مجموعة كاملة من الأدوات التي تعمل كأدوات الرسم الحقيقية.

ويتوفر البرنامج بعدة لغات، منها الإنجليزية والفرنسية والتركية، ويدعم في إصداره السادس أجهزة الحاسوب التي تعمل بنظامي تشغيل “Windows” و”Mac”، والأجهزة المحمولة التي تعمل بنظامي “IOS” و”Android”.

ويمكن للرسامين استخدام الفأرة للرسم في البرنامج، إلى جانب إمكانية استخدامهم أجهزة الرسم اللوحية، وهو برنامج غير مجاني، ويبلغ سعره 79 دولارًا أمريكيًا.

“Clip Studio Paint”

يستهوي برنامج “Clip Studio Pain” رسامي “المانجا”، ويُباع في إصدارات بمجموعة ميزات مختلفة، طورتها شركة “Celsys” اليابانية لبرامج الرسوم.

ويحتوي على أدوات رسم تحاكي الوسائط الطبيعية، مثل أقلام الرصاص وأقلام الحبر والفرش والأنماط والزخارف، وهو مصمم للاستخدام مع قلم وجهاز كمبيوتر لوحي أو جهاز رسم لوحي.

ويتميز عن البرامج المماثلة بميزات مصممة لإنشاء رسوم الكاريكاتير، وأدوات لإنشاء تخطيطات اللوحات، ومساطر المنظور، والكتابة بالحبر، وإنشاء بالونات الكلمات والتعليقات التوضيحية.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة