سيرجينو ديست.. فتى برشلونة الذهبي

سيرجينو ديست بقميص نادي برشلونة - 1 من تشرين الأول 2020 (الموقع الرسمي للنادي)

ع ع ع

عانى نادي برشلونة الإسباني في الموسم الماضي 2019- 2020 من عدة أزمات أثّرت على مسيرته بشكل كبير، ليخرج بموسم صفري مع طلب نجمه الأول ليونيل ميسي مغادرة النادي.

إحدى أبرز أزمات برشلونة في الموسم الماضي كانت خط الدفاع، الذي قدّم موسمًا كارثيًا، تلقى خلاله 38 هدفًا في الدوري وحده، عدا عن الأهداف في بطولتي كأس الملك والسوبر المحلي، بالإضافة إلى ثمانية أهداف دفعة واحدة من نادي بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا.

ومع وصول مدرب برشلونة الجديد، الهولندي رونالد كومان، أعلن النادي، في 1 من تشرين الأول الحالي، عن تعاقده مع سيرجينو ديست، لاعب نادي أياكس أمستردام، الذي يعوّل عليه البارسا لسد النقص في الخط الخلفي، مقابل 25 مليون يورو.

تخرج في أكاديمية أياكس

في سن صغيرة، التحق ديست بفريق مدينة ألميري حيث ولد في عام 2000، وهي مدينة حديثة أُنشئت في عام 1976.

ومع بلوغه 12 عامًا، تعاقد معه نادي أياكس أمستردام، أحد أبرز الأندية الهولندية، وتدرج في فئاته السنية حتى لعب مع الفريق الأول في عام 2019.

شارك ديست مع أياكس تحت 17 عامًا ولعب 13 مباراة في موسم 2016- 2017، واستطاع صناعة هدفين وحقق لقب الدوري، وفي العام التالي انتقل ليلعب مع أياكس تحت 19 عامًا ليستمر معه لموسمين، وحقق معه الثنائية المحلية (الدوري والكأس تحت 19 عامًا).

وفي الموسم الأول لعب ديست في 23 مباراة بمختلف المسابقات المحلية، بالإضافة إلى دوري أبطال أوروبا للشباب، واستطاع خلال هذه المباريات تسجيل هدفين وصناعة هدفين لزملائه.

مع تطوره السريع، شارك ديست في 37 مباراة في الموسم التالي، وسجل أربعة أهداف وصنع ستة أخرى، وبالتالي أثبت قدراته على لعب الأدوار الهجومية المطلوبة للظهير الدفاعي.

ومع خطة إدارة نادي أياكس أمستردام الاعتماد على اللاعبين الشباب، رُفّع ديست ليلعب موسمه الأول مع النادي الهولندي في موسم 2019- 2020، حيث حقق أول ألقابه على صعيد فئة الرجال، بإحرازه لقب الدوري الهولندي 2020.

وخلال موسم واحد مع الفريق الأول، لعب ديست مباشرة ولم ينتظر على دكة البدلاء، وخاض 36 مباراة في مختلف المسابقات، بما فيها دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، ليصنع ستة أهداف لزملائه ويسجل هدفين.

رغم أن ديست ولد في هولندا ويحمل الجنسية الهولندية، فإنه لعب للمنتخب الأمريكي منذ التحاقه بفئته السنية تحت 17 عامًا في عام 2016، وصولًا إلى فئة الرجال في عام 2019، بما مجموعه 25 مباراة في مختلف الفئات.

أبناء المدرسة الهولندية معًا

يعرف متابعو كرة القدم حول العالم تأثير المدرسة الهولندية (الكرة الشاملة) على نادي برشلونة الإسباني، منذ لعب الهولندي الراحل يوهان كرويف مع الفريق بين عامي 1973 و1978، ثم تدريبه البارسا بين عامي 1988 و1996، وما انبثق عن طريقة لعبه لاحقًا على يد أحد أفضل مدربي برشلونة بيب غوارديولا وتكتيك “التيكي تاكا”.

ومع تراجع أداء الفريق والأزمات الفنية والإدارية التي عصفت به منذ مطلع العام الحالي، لجأ برشلونة للتعاقد مع كومان، الذي تعاقد بدوره مع ديست، الذي قد يمثل حلولًا هجومية ودفاعية لبرشلونة.

ويستطيع ديست شغل مركزي الظهير الأيمن والأيسر، إلا أن أهم ما حصل لديست في موسم 2018- 2019، هو شغله خمسة مراكز مختلفة على أرض الملعب، هي المهاجم الأيمن والأيسر، والجناح الأيسر بالإضافة إلى مركزي الدفاع، وهو ما يعني تراكم خبرة ديست، وامتلاكه مرونة التأقلم مع الأدوار التي يطلبها منه المدربون، ما يجعله ورقة رابحة في يد رونالد كومان، سيحتاج إليها لإيجاد الحلول الهجومية والدفاعية على حد سواء.

وشارك ديست في مباراة واحدة مع فريقه الجديد ضمن منافسات الدوري الإسباني، عندما التقى برشلونة وإشبيلية في آخر مباريات الدوري قبل التوقف الدولي، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة