السويداء.. عملية خطف تؤدي لاشتباكات بين “أمن الدولة” والخاطفين

عناصر من قوات النظام في الجنوب السوري (رويترز)

ع ع ع

اشتبكت دورية من فرع “أمن الدولة” في منطقة ظهر الجبل شرقي محافظة السويداء جنوبي سوريا مع مجموعة خطفت شخصًا تربطه علاقة مع الفرع، حسبما أفاد مراسل عنب بلدي في السويداء اليوم، الاثنين 12 من تشرين الأول.

وأدت الاشتباكات، التي جرت أمس، إلى مقتل أحد أفراد المجموعة الخاطفة (حكمت غلاب)، وإصابة المساعد في “أمن الدولة” سامي الخطيب وخمسة عناصر آخرين، حسب “السويداء 24“.

ويملك الشخص المخطوف مطعمًا بالقرب من فرع “أمن الدولة” في مدينة السويداء، بحسب مراسل عنب بلدي.

وكانت دورية لـ”أمن الدولة” توجهت أمس إلى ظهر الجبل بعد ورود معلومات عن وجود مواطن محتجز في مزرعة ضمن المنطقة، من قبل إحدى عصابات الخطف، لكنها تعرضت لكمين، حسب “السويداء 24”.

واستطاعت الدورية تحرير المدني أحمد الزيبق، المنحدر من مدينة النبك بريف دمشق، والذي خُطف قبل أيام في السويداء لأسباب مجهولة.

وفي نهاية حزيران الماضي، استقدمت “الفرقة 15- قوات خاصة” تعزيزات ونشرت حواجز على الطرق المؤدية إلى قرية عريقة بريف السويداء الغربي، لملاحقة عصابات الخطف في المنطقة، وانتهى ذلك بإجراء “تسوية” لـ22 شخصًا من أبناء القرية.

وتشهد المحافظة حالات خطف لمدنيين وعسكريين من قبل عصابات في المنطقة، مقابل طلب فدية مالية عن الشخص المخطوف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة