fbpx

تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022..

السامبا في الصدارة والإكوادور تفاجئ الأوروغواي

نيمار يحتفل بالهاتريك في مرمى البيرو - 14 تشرين الأول 2020 (arabia.as)

ع ع ع

تصدرت البرازيل مجموعة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022 إثر فوزها على البيرو وبنتيجة 2×4، سجل من خلالها نيمار، نجم باريس سان جيرمان، “هاتريك” وهي الأولى في هذه التصفيات.

كما شهدت الجولة الثانية من التصفيات مفاجأة ثقيلة عندما فازت الإكوادور على الأوروغواي بنتيجة كبيرة 4×2، كما فاز التانجو على مضيفه البوليفي 1×2، وخطفت الباراغواي فوزًا ثمينًا من فنزويلا 0×1، بينما سيطر التعادل الإيجابي على لقاء تشيلي وكولومبيا 2×2، ونقطة مهمة للضيوف.

واصلت البرازيل عروضها القوية والجيدة في التصفيات بعد أن تمكنت من الفوز على مضيفتها البيرو وبنتيجة 2×4، في لقاء مثير وأداء هجومي من المنتخبين، والذي شهده استاد “بيرو الوطني” في العاصمة ليما.

واستطاع مهاجم البيرو أن يباغت مرمى الضيف بهدف مبكر عبر اندري كارينو في الدقيقة السادسة من بداية اللقاء، ومن بعده بدأت صحوة أبناء السامبا ليرد نيمار بهدف التعادل في الدقيقة الـ28 من ركلة جزاء، وينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.

وفي الشوط الثاني حاول الأرجنتيني مدرب البيرو الاستمرار بالهجوم على منطقة جزاء الضيف البرازيلي، واستطاع ريناتو تابيا هز الشباك البرازيلية في الدقيقة الـ60 والتقدم على الضيوف، ولكن مدرب السامبا تيتي أجرى عددة تبديلات تنشط على إثرها رجاله بقيادة نيمار وفيرمينو لاعب ليفربول وغيرهما، واستطاع ريشار ليون تسجيل هدف التعادل بعد خمس دقائق، ليبقى اللعب سجالًا وهجوميًا بين المنتخبين حتى الدقيقة الـ83، ليسجل نيمار الهدف الثالث لبلاده والثاني له إثر ركلة جزاء، وليضيف في الدقيقة الأخيرة هدف الاطمئنان الثالث له والرابع للسامبا، وينتهي اللقاء بفوز ثمين للبرازيل على مضيفتها البيرو بنتيجة 2×4، لتعزز صدارتها برصيد ست نقاط بفوزها أيضًا على بوليفيا 5×0 في الجولة الأولى السابقة، بينما البيرو ثامنًا بنقطة واحدة فقط من تعادل الباراغواي 2×2 في الجولة الماضية.

الأرجنتين تفوز على بوليفيا

خطف المنتخب الأرجنتيني فوزًا مهمًا من مضيفه البوليفي بنتيجة 1×2 في المواجهة التي شهدها استاد “هيرناندو سيليس” في العاصمة لاباز، وعلى الرغم من تقدم المضيف بهدف سجله مارسيلومارتينيز في الدقيقة الـ24، فإن الهجوم الأرجنتيني أرهق منذ البداية دفاعات بوليفيا بقيادة ليونيل ميسي نجم برشلونة، واستطاع إنهاء الشوط الأول بالتعادل 1×1 في الدقيقة الأخيرة منه عبر لاوتارو مارتينيز لاعب إنتر ميلان.

الشوط الثاني شهد إثارة أكثر وهجومًا من الفريقين، وكان المدرب الأرجنتيني ليونيل سكالوني في تحدٍّ كبير مع سيزار فارياس مدرب بوليفا، ولكن ميسي ورفاقه كان لهم كلام الفصل عندما سجل خواكين كوريا لاعب لاتسيو الإيطالي هدف التقدم والفوز لأبناء التانجو في الدقيقة الـ79، ليبقى مطاردًا البرازيل على الصدارة ثانيًا بنفس عدد النقاط ولكن السامبا يتقدم عليه بفارق الأهداف.

الإكوادور تكتسح الأوروغواي

حققت الإكوادور فوزًا تاريخيًا ومهمًا على منتخب الباراغواي وبنتيجة كبيرة 4×2، في المباراة التي شهدها استاد “لاكاسا بلانو” بمدينة كويتو. وقدم المنتخب الإكوادوري أقوى عرض كروي له منذ سنوات، وخاصة على حساب ضيفه الأوروغواي، وهو من المنتخبات التي يحسب لها ألف حساب في قارة أمريكا الجنوبية

واستطاع الأرجنتيني جوستافو الفارو مدرب الإكوادور تغيير أسلوب لعب فريقه بعد أن خسر الموقعة السابقة أمام الأرجنتين وبهدف وحيد في الجولة السابقة، وبالتالي لعب بخطة هجومية مع طرح كل أوراقه في هذه الموقعة المهمة، واستطاع موسيس كاييدو افتتاح التسجيل بالهدف الأول في الدقيقة 15، كما سجل ميائيل استرادا الهدف الثاني في الدقيقة الـ45 والأخيرة من الشوط الأول لينهي به الشوط بتقدمه 2×0.

وفي الشوط الثاني حاول مدرب الأوروغواي اوسكار تاباريز فك خطة الدفاع ليفتح اللعب ويهاجم، ولكن محاولته كانت غير موفقة، ليفتح ثغرات في منطقة الجزاء استفاد منها المنتخب الإكوادوري، واستطاع تسجيل الهدف الثالث عبر ميكائيل استرادا والثاني له في الدقيقة الـ53، وأيضًا عزز جوانزوالو بلانا بهدف رابع في الدقيقة الـ73 ليحرج المنتخب الضيف، حتى شهدت الدقيقتان الـ83 والـ90 هدفين للأوروغواي سجلهما سواريز من ركلتي جزاء وانتهى اللقاء بفوز كبير للمنتخب الإكوادوري على نظيره الأوروغوياني 4×2، وليتقدم الإكوادور خطوة نحو الأمام على سلم الترتيب ويحل بالمركز الخامس برصيد ثلاث نقاط ويتراجع منتخب الأوروغواي الذي يساويه بنفس عدد النقاط ويتقدم عليه بفارق الأهداف إلى المركز السادس برصيد ثلاث نقاط.

الباراغواي يخطف فوزًا ثمينًا من فنزويلا

وفي بقية مواجهات هذه الجولة، خطف منتخب الباراغواي فوزًا مهمًا من فنزويلا بنتيجة 0×1 في اللقاء الذي جمعهما على استاد “مترو بوليتان” الأولومبي في مدينة مريدا، وسبق للباراغواي أن تعادلت في الجولة الأولى الماضية مع البيرو وحلت بالمركز الرابع برصيد أربع يقاط بينما اكتفت بالمركز التاسع دون رصيد.

التعادل يفرض نفسه في لقاء تشيلي وكولومبيا

شهد استاد “تشيلي الوطني” في العاصمة سانتياغو اللقاء الذي جمع منتخب تشيلي وكولومبيا والذي انتهى بالتعادل 2×2، في موقعة سيطر فيها الضيف الكولومبي منذ البداية وحتى صافرة النهاية. وقال مدرب كولومبيا البرتغالي كارلوس كيروش بعد اللقاء “أكاد أفقد شعر رأسي”، بسبب إهدار الفرص الكثيرة من قبل لاعبيه.

تقدم الكولومبي بهدفه الأول عبر جيفرسون ليرما لاعب بورتموث الإنجليزي في الدقيقة السابعة، وبعد تبادل الهجوم من المنتخبين استطاع ارتورو فيدال (انترميلان) تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الـ38، وأيضًا عزز زميله في الإنتر الليكس سانشيز في الدقيقة الـ42 بتسجيل الهدف الثاني وتقدم به التشيلي في نهاية الشوط الأول 2×1.

مع بداية الشوط الثاني بادر الضيف الكولومبي بالامتداد الهجومي ليعود ويسطر على مجريات الشوط الثاني ويهدر الفرص الثمينة، ولم يستطع رجال رينالدو رويدا الصمود أمام الهجوم الكولومبي، ليسجل رادميل فالكاو لاعب غلطة سراي التركي الهدف الثاني ويحرز التعادل لفريقه، وبه انتهى اللقاء لتحتل كولومبيا المركز الثالث برصيد أربع نقاط وتشيلي سابعًا بنقطة واحدة.

وستعود مباريات هذه التصفيات، في 13 من تشرين الثاني المقبل، حيث ستشهد الجولة الثالثة مباريات كولومبيا مع الأوروغواي، والبرازيل تستضيف فنزويلا والأرجنتين تلتقي الباراغواي، وبوليفيا تواجه الإكوادور، والبيرو في ضيافة تشيلي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة