fbpx

أبطال أوروبا.. فوز ساحق للبطل بايرن ميونيخ وخسارة غير متوقعة لريال مدريد

بايرن ميونخ وأتلتيكو مدريد في مبارة دوري أبطال أوروبا-21 تشرين أول 2020 (AFP)

بايرن ميونخ وأتلتيكو مدريد في مبارة دوري أبطال أوروبا-21 تشرين أول 2020 (AFP)

ع ع ع

حقق بايرن ميونيخ الألماني (حامل اللقب) فوزًا كاسحًا على أتليتكو مدريد بنتيجة 4×0، بينما تعرض ريال مدريد على أرضه لخسارة مذلة أمام فريق شاختار دونيتسك الأوكراني بنتيجة 2×3، في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2020ـ 2021.

بينما حقق مانشستر سيتي الإنجليزي فوزًا صريحًا على بورتو البرتغالي (3×1)، وأيضًا أتلانتا حقق فوزًا على مضيفه ميتيلاند الدنماركي (0×4)، إضافة إلى فوز غالٍ لفريق ليفربول على مضيفه أياكس أمستردام (0×1)، بينما فرض التعادل نفسه في لقاء إنتر ميلان الإيطالي مع بروسيا مونشنفلادباخ الروسي (2×2).

البطل بايرن ميونيخ يستعرض قوته على حساب أتليتكو مدريد

وشهدت ملاعب أوروبا ثماني مباريات مهمة جدًا، الأربعاء 21 من تشرين الأول.

أهمها البداية الموفقة لحامل اللقب فريق بايرن ميونيخ الألماني بمشواره بالدفاع عن لقبه، واستعرض قوته على حساب أتليتكو مدريد الإسباني المجتهد.

وقدم الألمان مباراة قوية ومثيرة وإنذارًا خطرًا لبقية فرق هذه المجموعة، وخاصة أن فريقهم أحد هذه الفرق المرشحة لإحراز اللقب هذا الموسم.

وكان ملعب “اليانز أرينا” شاهدًا على فوز مثير ومباراة مهمة بكل تفاصيلها، فالتحدي الواضح كان حاضرًا بين الألماني هانزفليك والأرجنتيني دييغو سيميوني.

واستطاع فليك التفوق على ضيفه فنيًا وتكتيكيًا، وهاجم البايرن منذ بداية المباراة وضغط على جزاء الضيف الإسباني حتى الدقيقة الـ28، حين شهدت المبارة تسجيل الهدف الأول بواسطة الفرنسي كينفسيلي كومان.

وحاول أتليتكو مدريد تشكيل خطورة بعض الأحيان بقيادة الأوروغوياني سواريز، ولكنها كانت خجولة.

وفي الدقيقة الـ41 باغت ليون غوريتسكا مرمى الضيوف بهدف ثانٍ للبايرن، لينتهي الشوط الأول.

حاول سيميوني التغيير في خطة اللعب وبدأ مهاجمًا، إلا أنه لم يكن موفقًا، لأنه فتح اللعب بشكل كامل، ليستفيد فليك ويهاجم البايرن مستفيدًا من الثغرات التي تشكلت في خطوط أتليتكو.

وفي الدقيقة الـ66 أضاف الفرنسي كورنتين توليسو الهدف الثالث للبايرن، وأجرى هانز فليك تغييرات في صفوف فريقه لتعزيز تقدمه، فأشرك دوجلاس كوستا وإيريك موتينيغ، واستطاع من خلال الهجوم المتواصل على جزاء الضيوف تسجيل الهدف الرابع عبر الفرنسي كينفسيلي كومان والثاني له في اللقاء.

أما الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لفريق أتليتكو مدريد، فكان في أسوأ حالاته رغم أن فريقه قدم مستوى جيدًا، وعلى الرغم من إجراء تبديلات مهمة في الشوط الثاني، وخاصة سواريز الذي كان عاجزًا عن تقديم المستوى المطلوب، رغم تعويل الفريق عليه، إذ أشرك عددًا من اللاعبين لتعزيز خط الهجوم.

ولعب الصربي إيفان سابونجيش والأرجنتيني إنخيل كوريا والأوروغوياني لوكاس توريرا وشكلوا خطورة في بعض مراحل الشوط الثاني، باختراقات صعبة للدفاع الألماني، ولكن صافرة حكم اللقاء الإنجليزي مايكل أوليفيرا أعلنت نهاية المباراة بفوز ساحق لبايرن ميونيخ.

وبذلك يتصدر البايرن المجموعة الأولى برصيد ثلاث نقاط، وتنتظره مواجهة مهمة ستجمعه في الجولة الثانية، في 27 من تشرين الأول الحالي، مع فريق لوكوموتيف موسكو الروسي، بينما سيلعب بذات اليوم أتليتكو مدريد مع فريق ريد بول سالزبورغ النمساوي.

ريال مدريد يسقط في أول اختبار أمام شاختار

شهد ملعب “الفريد دي ستيفانو” خسارة غير متوقعة لريال مدريد أمام ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني، وبنتيجة 2×3 في أسوأ عرض كروي يقدمه الملكي منذ سنوات.

ولم يكن هذا الملعب فأل خير عندما حصل على تصريح باستبداله بملعبه الشهير “سانتياغو برنابيو”. وسبق أن خسر ريال مدريد على هذا الملعب أمام قاديش المغمور، والصاعد حديثًا للدرجة الأولى في الليجا، الأسبوع الماضي.

لم يقدم ريال مدريد بقيادة البرازيلي مارسيللو أو الوجوه الشابة التي كانت معه المستوى المطلوب، رغم خطورتهم في منطقة جزاء الضيف الأوكراني.

واستطاع الضيف الأوكراني مجاراة الملكي بالهجوم والتسجيل، ففي الدقيقة الـ29 باغت شاختار من خطأ دفاعي مرمى الملكي، بواسطة البرازيلي تيتي، الذي سدد كرة عن يمين الحارس.

كما شهدت الدقيقة الـ33 هدية مجانية قدمها لاعب ريال مدريد الفرنسي رفايل فاران، عندما سجل الهدف الثاني للضيف الأوكراني خطأ في مرماه.

حاول لوكا ومارسيللو تعديل النتيجة، إلا أن البرتغالي لويس كاسترو المدير الفني لشاختار كان له كلام آخر، وعلى الرغم من اللعب بخطة دفاعية معظم الأحيان، استطاع أن يفك شيفرة الملكي بشكل صحيح، وكان يهاجم ويدافع بعدد كبير من اللاعبين لإغلاق منطقة جزائه، واستطاع أن ينهي الشوط الأول بهدف ثالث عبر مانور سالومون في الدقيقة الـ42 وسط ذهول لاعبي ريال مدريد وعشاق الملكي.

مع بداية الشوط الثاني أشرك الفرنسي زين الدين زيدان الفرنسي كريم بنزيما والألماني توني كروس والبرازيلي جونيور.

واستطاع أن يعود بالنتيجة بهدف أول سجله الصربي لوكا في الدقيقة الـ54، ورتب زيدان صفوف فريقه، وصار يلعب مهاجمًا بشكل أفضل من الشوط الأول ليضيف البرازيلي جونيور في الدقيقة الـ59 الهدف الثاني.

شهدت الدقائق الأخيرة محاولات ضغط على جزاء الضيف، ولكن دفاعه كان يقظًا، لينتهي اللقاء بفوز ثمين جدًا لشاختار الأوكراني على ريال مدريد، ليتصدر به المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط، بينما ريال مدريد آخر ترتيب مجموعته رابعًا.

وتنتظر ريال مدريد مواجهة مهمة في الجولة الثانية، في 27 من تشرين الأول الحالي، ستجمعه مع بروسيا مونشنغلادباخ الألماني بينما يستضيف شاختار دونيتسك فريق أتلانتا الإيطالي.

نتائج مباريات الأربعاء 21 من تشرين الأول

ريال مدريد (إسبانيا) 2×3 شاختاردونيتسك (أوكرانيا)

بايرن ميونيخ (ألمانيا) 4×0 أتليتكو مدريد (إسبانيا)

أياكس أمستردام (هولندا) 0×1 ليفربول (الإنجليزي)

مانشستر سيتي (الإنجليزي) 3×1 بورتو (البرتغالي)

أنتر ميلان (إيطاليا) 2×2 بورسيا موشنغلادباخ (المانيا)

ميتيلاند (الدنمارك) 0×4 أتلانتا (إيطاليا)

ريد بول سالزبورغ (النمسا) 2×2 لوكوموتيف موسكو (روسيا)

أولمبياكوس (اليونان) 1×0 مارسيليا (الفرنسي)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة