نحو 400 إصابة بـ”كورونا” في المدارس السورية.. الحصيلة الأعلى في حلب

طالب ابتدائي يتجه إلى مدرسته في دمشق (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

ارتفعت حالات الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) بين طلاب المدارس والكادر التعليمي في جميع المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وكشفت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية، هتون الطواشي، الاثنين 2 من تشرين الثاني، عن وجود 399 حالة إصابة بالفيروس، لـ205 طلاب، و194 معلمًا وإداريًا، ومن كوادر الصحة المدرسية، وفقًا لما نقلته صحيفة “تشرين” الحكومية.

وتحدثت الصحيفة عن تسجيل 26 إصابة جديدة في محافظة درعا، وتركزت أغلبية الإصابات في محافظة حلب، ولم توضح عدد الإصابات بالتفصيل في بقية المحافظات.

وأضافت أن الطلاب المثبتة إصابتهم بالفيروس يخضعون للحجر في منازلهم، لافتة إلى تخوف الصحة المدرسية من انتشار موجة جديدة للفيروس في فصل الشتاء.

وتضاعف عدد الإصابات بالفيروس بين الطلاب، المُعلَن عنه هذه المرة، عن آخر حصيلة مُعلَنة للإصابات في 5 من تشرين الأول الماضي، والتي بلغت حينها 101 حالة إصابة.

وفي 25 من تشرين الأول الماضي، تحدثت اللجنة الاستشارية لمكافحة فيروس “كورونا” في سوريا عن تباين بين الأرقام المعلَنة والأرقام الحقيقية للإصابات في المدارس.

ونفى عضو اللجنة الاستشارية لمكافحة الفيروس، الدكتور نبوغ العوا، أن تكون الأرقام المعلَنة متطابقة مع الإصابات بين صفوف الطلاب، لافتًا إلى أن التعامل مع الفيروس يكون “كأمر مخجل”، و”هذا الاستهتار سيؤدي إلى كارثة وبائية”.

وبدأ العام الدراسي في مناطق سيطرة النظام السوري في 13 من أيلول الماضي.

ووصل عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام السوري إلى 5843 إصابة، و295 حالة وفاة، وفقًا لبيانات وزارة الصحة في حكومة النظام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة