ركام سيارات متجمع أمام سور الرقة الأثري الذي تعرض للقصف من قوات التحالف الدولي عام 2017 – تشرين الثاني 2020 (عنب بلدي/ حسام العمر)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة