فرق البريميرليج الكبيرة في فخ التعادل.. ليستر أكبر المستفيدين

فرحة لاعبي ليستر سيتي بفوزه على برايتون في الدوري الانكليزي الممتاز (shutterstock)

ع ع ع

سيطر التعادل على مواجهات الفرق الكبيرة التي تنافس على الصدارة أو حتى الدخول في دائرة الأربعة الكبار، لفائدة الجولة 12 لحساب مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليج).

وشهدت المباريات المهمة للفرق التي تنافس على الصدارة تعادلات غير متوقعة أدت إلى عدم تغيير مواقعها على سلم الترتيب.

وحافظ المتصدر توتنهام على مركزه الأول برصيد 25 نقطة، رغم تعادله مع كريستال بلاس بالمركز الـ11 برصيد 17 نقطة، وبنتيجة هدف لكل منهما.

وكذلك تعادل ليفربول الوصيف بالمركز الثاني برصيد 25 نقطة، ويتأخر عن المتصدر بفارق الأهداف، مع مضيفه فولهام بالمركز الـ18 برصيد ثماني نقاط.

وعانى ليفربول كثيرًا لتحقيق التعادل الذي كان بطعم الخسارة، وكاد أن يقع في مصيدة الخسارة أمام فولهام.

ولو تمكن الريدز من تحقيق الفوز لتربع على الصدارة، ولكن لم تقدم كتيبة الألماني كلوب المستوى المطلوب، وكانت العصبية والتوتر واضحة على الفريق.

وأيضًا انتهى ديربي مانشستر بالتعادل السلبي من دون أهداف بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي.

ولم ترتقِ الموقعة إلى المستوى المطلوب، بسبب حذر الفريقين من اللعب بخطة هجومية مفتوحة، وتخوفهما من التعرض لهدف مباغت قد يغير من مجرى القمة، ولهذا حصل كل فريق على نقطة واحدة.

أبرز الغانمين في هذه الجولة هو فريق ليستر سيتي بالمركز الثالث برصيد 24 نقطة، إثر فوزه على برايتون صاحب المركز الـ16 برصيد عشر نقاط.

وحقق ليستر سيتي فوزًا مهمًا بنتيجة 3×0، ليحافظ على مركزه بالمنافسة على الصدارة، التي يبتعد عنها الآن بفارق نقطة واحدة فقط.

معاناة الفرق المهددة مستمرة

ولا تزال الفرق المهددة داخل دائرة الخطر في مؤخرة سلم الترتيب، تعاني من وضعها في عنق الزجاجة المزعج.

ويبقى فولهام صاحب المركز الـ18 بثماني نقاط أبرز المستفيدين من هذه الجولة، بعدما فرض نفسه في مباراته مع الوصيف ليفربول وسجل أولًا، لكن هذه النتيجة لم تسعفه بالخروج من مواقع الخطر.

أما فريق روست بروميتش ألبيون، في المركز 19 وقبل الأخير بست نقاط، فخسر أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد 2×1 بعدما كان التعادل مسيطرًا حتى الدقيقة 82 لتضيع نقطة ثمينة من الفريق.

وأخيرًا، تعرض فريق شيفيلد يونايتد متذيل الترتيب برصيد نقطة واحدة لخسارة قاسية من ضيفه ساوثهامتون 0×3.

ويبدو أن الفريق بدأ يجهز حقائب الرحيل مبكرًا، إلا إذا بدأ بتغيير وتصحيح مساره قبل فوات الأوان.

وستنطلق مباريات الجولة الـ13 من البريميرليج يوم غد، الثلاثاء 15 من كانون الأول.

وتستكمل الأربعاء 16 من كانون الأول، حيث ستشهد قمة مباريات الدوري الإنجليزي (البريميرليج)، وتجمع المتصدر توتنهام هوتسبير ووصيفه ليفربول ولكل منهما 25 نقطة، في مواجهة لفك الاشتباك بين الفريقين وتغيير عنوان الصدارة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة