تتوج بمواجهة جوارديولا وأنشيلوتي.. ثلاث قمم في البريميرليج

كارلو انشيلوتي مدرب نادي "ايفرتون" وبيب جوارديولا مدرب "مانشسترسيتي" (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

تشهد أمسية اليوم، الاثنين 28 من كانون الأول، ثلاث قمم في الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليج)، لفائدة الجولة الـ16.

وكان فريق ليفربول تعرض إلى تعادل مفاجئ على أرضه مع فريق وست بروميتش إلبيون أحد فرق المؤخرة بنتيجة 1×1، وكان تعادلًا بطعم الخسارة للريدز، ليشعل به الصراع والمنافسة على الصدارة التي يتربع عليها برصيد 32 نقطة.

وأيضًا تعادل وولفرهاميتون مع توتنهام هوتسبير 1×1، ما زاد من حرارة وسخونة الصراع على الصدارة ومربع الكبار بآن واحد.

ليستر سيتي بضيافة بلاس

القمة الأولى التي ستقام مساء اليوم عند الساعة الخامسة بتوقيت دمشق، يشهدها ملعب “سيلهرست بارك” في العاصمة لندن، وتجمع فريقي ليستر سيتي ثالث الترتيب برصيد 28 نقطة مع مضيفه كريستال بلاس في المركز الـ14 برصيد 18 نقطة.

ويسعى فريق كريستال بلاس بقيادة مدربه الإنجليزي روي هودجسون لتحقيق نتيجة إيجابية ليبتعد أكثر عن منطقة الخطر، وخاصة بعد خسارته أمام أستون فيلا 3×0 في الجولة الماضية.

وسيعتمد المدرب هودجسون على الإيفواري ويلفريد زاها بقيادة الهجوم، بالإضاقة إلى البلجيكي كريستيان بنتيكي والغاني جوردان أيو.

وبدوره، فريق ليستر سيتي، وبعد تعثر المتصدر ليفربول، انتعشت آماله بالمنافسة القوية على الصدارة.

وينظر الإيرلندي الشمالي بريندان رودجيرس، المدير الفني لفريق ليستر سيتي، إلى هذه المباراة على أنها التعويض عن تعادله الذي كان بطعم الخسارة أمام مانشستر يونايتد 2×2 في الجولة الماضية.

وسيلعب المدرب الأيرلندي مهاجمًا منذ البداية، ولا يرغب بأنصاف الحلول أو إهدار النقاط.

وسيعتمد المدرب بريندان على الهداف جيمي فاردي بقيادة الهجوم، وإلى جانبه جيمس ماديسون وهارفي بارنيس والبلجيكي يوري نيليماس.

وهم قوة هجومية ضاربة عند ليستر، وسيلعبون من أجل الفوز فقط، لأن خسارة أي نقطة تعني الابتعاد عن مربع الكبار ولو مؤقتًا على الأقل.

في آخر مواجهة بين الفريقين في الموسم الماضي من البريميرليج فاز ليسترسيتي 0×2 ذهابًا كما فاز ليستر في لقاء الإياب 3×0.

تشيلسي وآستون فيلا في موقعة فك الارتباط

كما سيشهد ملعب “ستامفورد بريدج” في العاصمة لندن عند الساعة 7:30 بتوقيت دمشق قمة ثانية، تجمع تشيلسي ثامن الترتيب برصيد 25 نقطة مع ضيفه أستون فيلا سابعًا بالرصيد ذاته، ويتقدم على المضيف بفارق الأهداف.

هذه الموقعة لفك الارتباط بين الفريقين، والرابح فيها سيكون فوزه مضاعفًا ويتقدم كثيرًا من مربع الكبار.

ويسعى تشيلسي للتعويض عن خسارته أمام أرسنال 3×1 في الجولة الـ15 السابقة.

وسيحاول فرانك لامبارد، المدير الفني لفريق تشيلسي، أن يلعب بخطة هجومية حذرة لوجود طموحات مشتركة مع خصمه أستون فيلا.

وسيعتمد المدرب على مهارات الهداف نامي ابراهام كرأس حربة، بالإضافة إلى الألماني تيمو فيرنر والإيطالي جورجينهو.

بينما يريد الإنجليزي الآخر وين سميث، المدير الفني لفريق أستون فيلا، الحفاظ على تفوقه على مضيفه بفارق الأهداف، محاولًا تعزيزه بالنقاط في هذه المباراة.

ويدخل اللقاء بمعنويات الفوز العالية على كريستال بلاس 3×0 في الجولة الماضية.

ويدرك المدرب سميث أن نقاط هذا اللقاء قد تكون الأهم له في هذا الموسم، ولهذا لن يغامر فيها بل سيلعب بحذر شديد.

وسيعتمد المدرب على الهداف أولي وايكنز بقيادة الهجوم، وإلى جانبه الهولندي أنو الغازي وبيرترا تراوري من بوركينا فاسو.

بينما سيغيب قلب الدفاع يترون منغس بسبب نيله إنذارين وبطاقة حمراء أمام كريستال بلاس في الجولة الماضية.

قمة التحدي بين أنشيلوتي وجوارديولا

وفي هذه الأمسية سيشهد ملعب “جوديسون بارك” بمدينة ليفربول وعند الساعة 10:00 بتوقيت دمشق قمة ثالثة مهمة جدًا في ختام مباريات اليوم لفائدة الجولة الـ15 من البريميرليج.

إيفرتون الوصيف برصيد 29 نقطة يستضيف مانشستر سيتي سادسًا برصيد 26 نقطة في محاولة المضيف لانتزاع الصدارة من الريدز.

وتعتبر هذه المواجهة قمة التحدي بين مدربين تصارعا كثيرًا وخاصة في الدوري الإسباني ليستمر الصراع فيما بينهما ضمن الدوري الإنجليزي.

الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لفريق إيفرتون، سيلعب من أجل نقاط المباراة ومطاردة ليفربول على الصدارة.

بينما سيلعب الإسباني بيب جوارديولا من أجل التحدي التاريخي مع أنشيلوتي، ولهذا سنشاهد مباراة مثيرة وندية من الفريقين.

المدرب كارلو أنشيلوتي سيدخل اللقاء بمعنويات الفوز على شيفيلد يونايتد 0×1 في الجولة الماضية، رغم أنها نتيجة طبيعية مع فريق متذيل الترتيب.

وسيعتمد المدرب الإيطالي على الهداف دومنيك كالفيرت في قيادة الهجوم، بالإضافة إلى البرازيليين بيرنارد وريشارليسون، وهم سيزعجون خط دفاع السيتي.

وبدوره، الإسباني بيب جوارديولا سيلعب مهاجمًا، وهو يحب المغامرة عكس نظيره أنشيلوتي، ولهذا سيكون الهجوم واقعًا في الميدان.

وسيعتمد المدرب بيب على الإسباني فيران توريس ومواطنه رودريجو هيرنانديز، وأيضًا سيعتمد على مهارات الجزائري رياض محرز ورحيم استرلينج، فهم قوة هجومية ضاربة عن السيتي.

مفكرة اليوم الاثنين 28 من كانون الأول بتوقيت دمشق

كريستال بلاس×ليتسر سيتي 5:00

تشيلسي×أستون فيلا 7:30

إيفرتون×مانشستر سيتي 10:00



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة