بعد اقتحام “الكونجرس”.. هكذا غرد كبار المسؤولين في العالم

انفجار ناجم عن ذخيرة تابعة للشرطة أثناء تجمع أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام مبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن - 6 يناير 2021 (رويترز)

ع ع ع

توالت ردود الفعل الأمريكية والدولية على خلفية أحداث الشغب التي وصلت إلى اقتحام مبنى “الكابيتول” في العاصمة الأمريكية، واشنطن، في أثناء تصديق أعضاء “مجلس الشيوخ” على أصوات المجمع الانتخابي لوضع الختم النهائي على فوز الرئيس المنتخب، جو بايدن، الأربعاء 6 من كانون الثاني.

وحسبما نقلت شبكة “CNBC”، فقد ثار مؤيدو ترامب احتجاجًا على نتائج الانتخابات، وارتدى بعضهم قبعات كُتب عليها “اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى”.

ودفعت تلك الأحداث مسؤولين أمريكيين ودوليين للتعليق عبر موقع “تويتر”، معبرين عن دعمهم للعملية الديمقراطية في الولايات المتحدة.

في أمريكا

غرد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما،  عبر “تويتر” بالقول، “إن ما حدث في الكونجرس هو أمر لن ينساه التاريخ”، واصفًا ذلك بـ”لحظات من العار”.

أما الرئيس الأسبق، جورج بوش الابن، فقال ساخرًا، “هكذا يكون رد الفعل على نتائج الانتخابات في جمهورية الموز، وليس في جمهوريتنا الديمقراطية”.

وبدوره غرد بيل كلينتون قائلًا، “اليوم واجهنا اعتداء غير مسبوق على مبنى الكابيتول، على الدستور، وعلى بلدنا. هذا الاعتداء شُحن لمدة أربع سنوات بالسياسات المسمومة التي نشرت متعمدة معلومات خاطئة زرعت عدم الثقة في نظامنا، وحرضت الأمريكيين على بعضهم”.

المرشحة السابقة لرئاسة الجمهورية، هيلاري كلنتون، غردت، “اليوم، إرهابيون محليون هاجموا مبدأ من مبادئ ديمقراطيتنا وهو الانتقال السلمي للسلطة بعد انتخابات حرة. يجب أن نعيد تعزيز دور القانون ونحاسب من قاموا بهذا الفعل. الديمقراطية هشة. وعلى مسؤولينا أن يرقوا لمستوى حماية مسؤولياتهم”.

دوليًا

قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، في تغريدة له عبر “تويتر”، “الكنديون منزعجون وحزينون بشدة على ما يجري في الولايات المتحدة، حليفنا وجارنا الأقرب. لن ينجح العنف أبدًا في السيطرة على إرادة الشعب، يجب أن يتم دعم الديمقراطية في الولايات المتحدة، وسوف يتم دعمها”.

كما قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، عبر “تويتر” أيضًا، “مشاهد مخزية تحصل في الكونجرس. الولايات المتحدة تدعم الديمقراطية حول العالم ومن المهم الآن أن يكون هناك انتقال سلمي ومنظم للسلطة”.

أمين عام “حلف شمال الأطلسي”، ينس ستولتنبرغ، وصف ما يحدث في العاصمة واشنطن بالمشاهد الصادمة، وأضاف عبر حسابه على “تويتر”، “نتيجة هذه الانتخابات يجب أن تحترم”.

في حين قال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، “إن الديمقراطية الأمريكية تبدو محاصرة الليلة من وجهة نظر العالم. هذا اعتداء غير مرئي على الديمقراطية الأمريكية، على مؤسساتها وعلى دور القانون. هذه ليست أمريكا. نتائج انتخابات الثالث من تشرين الثاني يجب أن تحترم”.

بدوره، قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في خطاب له حول المسألة تم نشره على “تويتر”، “عندما يتحدى مؤيدو رئيس ما شرعية الانتخابات في واحدة من أقدم الديمقراطيات في العالم، فإن هذا يسيء للفكر الديمقراطي العالمي”.

ومن برلين، دعا وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أنصار ترامب إلى “التوقف عن الدوس على الديمقراطية”، حسب تعبيره.

وقال عبر “تويتر”، “على أتباع ترامب أن يقبلوا في نهاية المطاف بقرار الناخبين الأمريكيين وأن يتوقفوا عن الدوس على الديمقراطية. أعداء الديمقراطية سيسعدون برؤية هذه الصور المروعة من العاصمة واشنطن”، محذرًا من أن الخطاب التحريضي قد يتحول إلى أعمال عنف.

وفي تصريح للرئيس الإيراني، حسن روحاني، قال إن ترامب “أضر بسمعة الولايات المتحدة” واصفًا إياه بـ”الشخصية الشعبوية”، وأضاف أن أحداث الاقتحام “أثبتت أن الديمقراطية في الغرب فاقدة لأصول محكمة”، حسب تعبيره.

ودعا روحاني الرئيس الجديد، جو بايدن، إلى أن يعد “الشعب الأمريكي إلى المستوى الذي يليق به وإلى ما يتماشى مع مقتضيات المجتمع الدولي”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة