المسلسل الأمريكي “SHARP OBJECTS”.. أمراض الاهتمام والرعاية في قالب بوليسي

صورة من المسلسل

ع ع ع

يدور المسلسل الأمريكي “SHARP OBJECTS” حول قضية طبية حساسة قد يعيشها المريض دون أدنى وعي منه بكونها مرضًا.

فالمسلسل المأخوذ عن رواية بنفس الاسم للكاتبة جيليان فلين، يحكي قصة صحفية شابة تدعى كميل، تُكلَّف بمتابعة جريمة قتل تعرضت لها فتاة يافعة بعد جريمة مماثلة استخدم فيها نفس أسلوب القتل.

تتجه الصحفية إلى المنطقة التي وقعت فيها الجريمة، وهي بلدتها التي عاشت فيها سنوات الطفولة، وهناك ينفتح جرح ذاكرتها الذي لم يندمل، فتتذكر أختها الصغيرة التي توفيت قبل سنوات طويلة، وتستحضر تمييز أمها وتفضيلها لأختها عليها، كون الأخت الصغرى كانت اتكالية وكثيرة الاعتماد على أمها، وهذا ما جعلها أقرب لها.

من هنا تنطلق أعراض المرض، من رغبة الشخص بإلحاق الأذى بالآخرين ليحتاجوا إليه ويطلبوا رعايته، أو أن يؤذي نفسه، ليتحول إلى موضوع رعاية واهتمام الآخرين.

ويسمى هذا المرض بمتلازمة “مونخهاوزن” التي تصيب النساء بين 20 و40 عامًا، بنسبة أكبر من الرجال الذين يصاب بعضهم بالمتلازمة بين عمر 30 و50 عامًا.

وفي هذا الاضطراب النفسي، يختلق المريض أمراضًا وهمية ويدعي الإصابة بها، أو يزيّف إصابة الآخرين بأمراض ليضعهم تحت رعايته، ويسمى المرض في الحالة الثانية بمتلازمة “مونخهاوزن بالوكالة”.

يعود المسلسل مع بطلته ليصور إصابتها المبكرة بالمرض، وإصابة والدتها بالمرض نفسه “بالوكالة”، وما إلى ذلك من ارتباطات نفسية تظل عالقة في ذاكرة المريض، لا سيما بعد شفائه، رغم أن علاج مثل هذه الحالات معقد، كون المريض ينكر مرضه أصلًا.

وتستمر كميل بالبحث عن المجرم لتضيق مع الوقت دائرة بحثها، وتحوم شبهاتها حول أشخاص مقربين منها، لتصدمها فيما بعد النتيجة التي تخالف توقعاتها وتوقعات المشاهد معًا.

ينتمي العمل إلى المسلسلات الأمريكية القصيرة، فهو مكون من ثماني حلقات، وأصدرته شبكة “HBO” في تموز من عام 2018، وهو من بطولة إيمي آدامز، وكريس ميسينا، وإيليزا سكانلن.

وكتب العمل كل من مارتي نوكسون وداون كاموتشي، اقتباسًا عن رواية جيليان فلين، وهو من إخراج جاك مارك فاليه.

وحصل على تقييم 8.1 من أصل 10 عبر موقع “IMDB” المتخصص بنقد وتقييم الأعمال الدرامية والسينمائية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة