نجاح أول عملية قلب مفتوح في القامشلي

أطباء يجرون عملية قلب مفتوح في مشفى القلب والعين بمدينة القامشلي شمالي سوريا - 21 من كانون الثاني 2021 (فيسبوك: فراس ممدوح الفهد)

ع ع ع

أجرى أطباء في مستشفى القلب الجراحي بمدينة القامشلي شمالي سوريا، أول عملية قلب مفتوح ناجحة شرقي سوريا، في خطوة تخفف مخاطر السفر إلى مستشفيات دمشق وأربيل.

وقال الطبيب فراس ممدوح الفهد من مدينة القامشلي لعنب بلدي اليوم، السبت 23 من كانون الثاني، إن العملية أجراها خمسة أطباء، الخميس الماضي، بسعر رمزي جدًا مقارنة بالأسعار في مستشفيات دمشق الخاصة.

وأضاف الطبيب أن المريض كان يعاني من انسداد بالشريان بنسبة 99% قبل العملية.

ويوفر المستشفى الآن عمليات لحالات تبديل الصمام والشرايين الضيقة، التي لا يمكن توسيعها بالقثطرة القلبية، وتشوهات قلب الأطفال.

ويجريها أطباء مدربون في مستشفيات دمشق وأربيل، بحسب الفهد.

توفير العمليات في المستشفى، بحسب الفهد، يوفر على الأهالي عناء سفر مرضى القلب في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة إلى دمشق ودفعهم تكاليف باهظة، إضافة إلى المخاوف الأمنية التي يتعرضون لها.

الطبيب حسام من مستشفى القلب الجراحي في القامشلي أوضح لعنب بلدي، أن كادر الأطباء الذي أشرف على أول عملية جاء من أربيل عاصمة كردستان العراق، وبعدها سيجري كادر من المستشفى العمليات المقبلة.

وأضاف الطبيب أن أبرز المعوقات كانت في توفير المواد اللازمة للعملية، لكن بعد توفرها الآن صار بإمكان المستشفى إجراء عمليتين في اليوم.

واشتكى سوريون من المنطقة الشرقية في وقت سابق من صعوبة التنقل إلى دمشق، بسبب صعوبة توفير حجز تذاكر الطيران مرتفعة الثمن، إضافة إلى مخاوف أمنية قد تواجههم في مناطق سيطرة النظام.

مستشفى القلب والعين أول مستشفى تخصصي افتتحته “الإدارة الذاتية” شمال شرقي سوريا في كانون الثاني 2019.

عمليات القلب المفتوح تشمل إصلاح الأجزاء التالفة أو زراعة أجهزة قلبية تضبط نبضات القلب وتنظم تدفق الدم، ما يخفف علاج الأمراض القلبية.

ويجري في العملية فتح الجدار الصدري لتنفيذ جراحة في عضلات القلب أو صماماته أو شرايينه وتسمى بجراحة القلب التقليدية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة