ديربي الغضب بين الإنتر وميلان في كأس إيطاليا

المدربان ستيفان بيولي وأنطونيو كونتي (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

يشهد ملعب “سان سيرو” بمدينة ميلانو، عند الساعة 9:45 من مساء اليوم، الثلاثاء 26 من كانون الثاني، ديربي الغضب بين الإخوة الإعداء إنتر ميلان وغريمه التقليدي فريق ميلان في الدور الربع النهائي من كأس إيطاليا.

وكانت بداية مشاركة الفريقين في هذه المسابقة من الدور 16، حين احتاج ميلان إلى ركلات الترجيح ليفوز على تورينو بنتيجة 5×4 بعد تعادلهما من دون أهداف في الوقت الأصلي من اللقاء.

بينما تجاوز إنتر ميلان فيورنتينا بنتيجة 1×2 وتأهل للدور الربع النهائي من هذه المسابقة.

وسبق أن التقى الفريقان في الكالتشيو هذا الموسم، واستطاع ميلان أن يحقق فوزًا مهمًا على الإنتر بهدفين سجلهما السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، بينما سجل الإنتر هدفًا واحدًا بإمضاء البلجيكي روميلو لوكاكو.

ويتصدر فريق ميلان الدوري الإيطالي للدرجة الأولى برصيد 43 نقطة بعد مضي 19 جولة وانتهاء مرحلة الذهاب، إذ فاز 13 مباراة وتعادل بأربع وخسر اثنتين، له من الأهداف 39 وعليه 22 هدفًا.

بينما حقق الإنتر وصيفه بالمركز الثاني برصيد 41 نقطة، الفوز في 12 لقاء وتعادل في خمس مباريات وخسر اثنتين، له من الأهداف 45، وهي أعلى نسبة تهديف لفرق الدوري حتى الآن، وعليه 23 هدفًا.

يعتبر هذا الديربي الكبير في إيطاليا من أكثر المباريات إثارة ومتعة ومتابعة، ويأخذ منحى التنافس والصراع الكبير بين ستيفان بيولي مدرب فريق ميلان، وأنطونيو كونتي مدرب الإنتر.

ستيفان مدرب حازم يلعب الكرة الشاملة

والسبب في مواصلة النتائج الإيجابية لميلان أنه من أفضل الفرق التي تلعب بشكل جماعي أو كما تسمى بـ”الكرة الشاملة”، تحت قيادة المدرب سيتفان بيولي.

ويمتاز بيولي باللعب بخطة مشهورة عنه وهي 4ـ 2ـ 3ـ 1، ويعتمد على فتح اللعب من الجهتين اليمنى واليسرى ليفتح زاوية أخرى من أركان الملعب، تسهل من عملية المهاجمين في اختراق جزاء الخصم.

وكذلك يمتاز الفريق بالتمركز المنظم لكل لاعب داخل المستطيل الأخضر، بتعليمات حازمة تمنع تجاوز التمركز إلا في حالة التوجيه من المدرب.

كونتي يلعب على شكل طاولة طعام

بدوره، أنطونيو كونتي، المدير الفني لفريق إنتر ميلان، وبعد تجارب كثيرة في خطط اللعب من 4ـ 3ـ 3  إلى 4ـ 4ـ 2، استقر على خطة لعب هي 3ـ 5ـ 2 ، ونجح فيها واستطاع من خلالها أن يحقق نتائج جيدة لفريقه.

وكانت خطة كونتي داخل المستطيل الأخضر على شكل طاولة طعام تفتح وتُغلق على نفسها، حول لاعب الارتكاز أمام ثلاثي خط الدفاع وبشكل يستطيع به إحكام السيطرة على لاعبيه قبل لاعبي الخصم.

وبالتالي هو يعتمد على الدفاع الهجومي المشترك، بمبدأ الهجوم خير وسيلة للدفاع.

السجل الذهبي للفريقين

حقق فريق إنتر ميلان بطولة كأس إيطاليا سبع مرات، آخرها كان في موسم 2020ـ 2011 قبل عشر سنوات من الآن.

بينما أحرز ميلان كأس البطولة خمس مرات آخرها كان قبل 18 عامًا أي في موسم 2002ـ 2003 .

بينما آخر مواجهة بين الإنتر وميلان في مسابقة كأس إيطاليا كانت في موسم 2017، وفاز ميلان بنتيجة 1×0 في الدور الربع النهائي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة