تركيا تسجل ارتفاعًا في الإصابات بسلالة “كورونا” الجديدة

صورة تعبيرية للقاح كورونا في تركيا، 14 كانون الثاني (تويتر والي إسطنبول)

ع ع ع

أعلنت وزارة الصحة التركية ارتفاع عدد الإصابات المسجلة بالسلالة الجديدة لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال وزير الصحة، فخر الدين كوجا، في تغريدة عبر “تويتر” مساء اليوم، الجمعة 29 من كانون الثاني، “ارتفع عدد المصابين بسلالة (كورونا) الجديدة إلى 128، في 17 ولاية ضمن تركيا”.

Dr. Fahrettin Koca on Twitter: “Mutasyon tehdidine karşı dikkatli olmalıyız. Avrupa’daki vaka artışlarının arkasındaki etmenlerden biri virüsün mutasyonlu varyantı. Ülkemizde mutasyonlu virüs tespit edilen vatandaş sayısı 128’e yükselmiştir. 17 şehrimizde İngiltere varyantı görüldü.” / Twitter

ولفت إلى ضرورة التعامل بحذر مع السلالة الجديدة للفيروس، مشيرًا إلى أن أحد أسباب الارتفاع الكبير في عدد المصابين بـ”كورونا” في أوروبا، هو نتيجة لظهور السلالة الجديدة من الفيروس.

ودعا المواطنين في تركيا إلى ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي والابتعاد عن الأماكن المزدحمة، مؤكدًا أنهما ما زالا عاملين مهمين لمواجهة الفيروس.

Dr. Fahrettin Koca on Twitter: “Vaka sayılarını kontrol etmek elimizde. Kontrol elimizdeyken kıymetini bilerek temkinli hareket etmeli ve kalabalık ortamlardan uzak durmalıyız.” / Twitter

وصباح اليوم، وصلت الشحنة الثانية من لقاحات “كورونا” إلى تركيا قادمة من الصين، وبلغ عدد جرعات الشحنة الواصلة 3.5 مليون جرعة.

بينما تلقت تركيا، في 25 من كانون الثاني الحالي، 6.5 مليون جرعة إضافية من اللقاح الصيني “سينوفاك” (Sinovac) ضد فيروس “كورونا”.

وفي 7 من كانون الثاني الحالي، أعلنت وزارة الصحة التركية عن آلية توزيع لقاح فيروس “كورونا”، والإجراءات الواجب اتخاذها ضمن المستشفيات والمراكز الصحية المعتمدة لتوزيع اللقاح.

وأرسلت الوزارة تعميمًا إلى 81 ولاية تركية، حُددت فيه تفاصيل الإجراءات الواجب اتخاذها في أثناء توزيع اللقاح.

وتلقى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في 14 من كانون الثاني الحالي، لقاح “كورونافاك”، في أحد مستشفيات العاصمة التركية أنقرة.

كما تلقى وزير الصحة التركي لقاح “كورونافاك”، في مستشفى “شهير” الحكومي بأنقرة.

السلالة الجديدة

وفي 1 من كانون الثاني الحالي، أعلنت وزارة الصحة التركية اكتشاف 15 إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس “كورونا” في البلاد، وقررت تعليق الدخول من بريطانيا.

وطمأنت منظمة الصحة العالمية، بأنه لا يوجد دليل على أن السلالة الجديدة من فيروس “كورونا” سببت “مرضًا خطيرًا أو وفيات”.

وقال مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إنه، “لا يوجد دليل حتى الآن على أنه من المرجح أن تتسبب (السلالة الجديدة) بمرض خطير أو وفيات أكثر”.

وفي 25 من كانون الأول 2020، اشترطت وزارة الصحة التركية على القادمين إلى تركيا إبراز نتيجة فحص سلبية تثبت عدم إصابتهم بالفيروس، صادرة في آخر 72 ساعة.

وطُبّق القرار في 28 من كانون الأول 2020 بالنسبة للوافدين عبر الخطوط الجوية لتركيا، ومن 30 من الشهر نفسه للقادمين عبر البوابات البرية والموانئ البحرية.

اقرأ أيضًا: “الصحة التركية” تعلن موعد لقاح “كورونا” لمن تجاوز الـ85 عامًا

وبحسب بيانات وزارة الصحة التركية، وصل عدد حالات الإصابة المسجلة بالفيروس إلى مليونين و464 ألفًا و30 إصابة بالفيروس، وبلغ عدد الوفيات 25 ألفًا و736 حالة وفاة، بينما وصل عدد حالات الشفاء إلى مليونين و348 ألفًا و309 حالات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة