الولايات المتحدة الأمريكية تحذر من عودة نشاط تنظيم “الدولة”

مقاتلون من تنظيم "الدولة" في منطقة الباغوز أثناء معارك مع "قسد" (ناشر نيوز)

مقاتلون من تنظيم "الدولة" في منطقة الباغوز أثناء معارك مع "قسد" (ناشر نيوز)

ع ع ع

حذرت القيادة المركزية في الولايات المتحدة الأمريكية من عودة تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق.

وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكينزي، الاثنين 8 من شباط، “لا يزال تنظيم الدولة يشكل تهديدًا للولايات المتحدة”، خلال كلمة ألقاها لمركز أبحاث “الشرق الأوسط” بواشنطن.

وأوضح أن “التنظيم سيستمر على شكل حركة تمرد، وسيحاول معاودة نشاطه في الشرق الأوسط وخارجه، وتطوير أهدافه”.

ودعا ماكينزي إلى الحذر من ظهور جيل جديد من المؤيدين للتنظيم من خلال انتشار أفكاره بين المعتقلين في المعسكرات التي لا تشرف عليها الولايات المتحدة والموجودة في سوريا والعراق، بحسب ما قاله.

وتحدث ماكينزي عن وجود عشرة آلاف من مقاتلي تنظيم “الدولة” في معسكرات الاعتقال، بينهم ألفان من الأجانب.

ووصف الظروف في مخيم “الهول”، بشمالي سوريا، بأنها “صعبة وخطيرة للغاية”، مبينًا احتجاز حوالي 62 ألف شخص في المخيم معظمهم من النساء والأطفال.

تبني تنظيم “الدولة” عمليات في سوريا

ازداد نشاط تنظيم “الدولة” في سوريا انطلاقًا من منطقة البادية، وكثف هجماته خلال الأشهر الماضية.

وفي 3 من شباط الحالي، تبنى التنظيم مقتل 12 عنصرًا من ميليشيا “الإمام الباقر” الموالية لقوات النظام السوري، في ريف حماة.

وقال في بيان نشرته وكالة “أعماق”، إن مقاتليه قتلوا 13 عنصرًا وأصابوا آخرين من قوات النظام السوري، في الهجوم.

وفي 2 من شباط الحالي، أعلن التنظيم استهداف صهريج نفط يتبع لشركة “القاطرجي” في ريف الرقة الغربي.

وتبنى تنظيم “الدولة” اغتيال عضو في المجلس المدني بمدينة البصيرة في ريف دير الزور، ضمن استهدافات مستمرة لمسؤولين في “الإدارة الذاتية” شمالي وشرقي سوريا.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يتحصن تنظيم “الدولة” في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

واستغل التنظيم انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) لتكثيف هجماته على عدة جبهات، وإعادة ترتيب صفوفه، بحسب دراسة أصدرها مركز “عمران للدراسات”، وينظر التنظيم إلى آثار الفيروس كظروف ملائمة لاتخاذ تكتيكات أمنية تتناسب مع مصالحه.

فرنسا تحذر من عودة التنظيم

حذّرت وزارة الدفاع الفرنسية، في 10 من كانون الثاني الماضي، من عودة تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى الظهور في سوريا والعراق.

وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، حينها إن تنظيم “الدولة الإسلامية” قد يعود إلى الظهور مجددًا في سوريا والعراق.

وأضافت بريلي أن فرنسا ترى أن تنظيم “الدولة الإسلامية” لا يزال موجودًا، مشيرة إلى إمكانية الحديث عن شكل من أشكال عودة ظهوره في سوريا والعراق.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة