“الجيش الوطني السوري” يصنع ثاني مركبة تكتيكية قتالية (فيديو)

ع ع ع

صنع “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا اليوم، الخميس 11 من شباط، مركبة تكتيكية قتالية محليًا تحت مسمى “رعد”، وهي الثانية بعد تصنيع مدرعة “الفهد” في 2019.

وأُطلقت العربة في حفل تضمن عرض المركبة في مقر قيادة القوات الخاصة التابعة لـ”فرقة الحمزة”، بحضور رئيس الحكومة “المؤقتة”، عبد الرحمن مصطفى، ووزراء من الحكومة.

وأُهلت “رعد” لخوض المعارك في جميع الظروف ومختلف الأساليب، قهي مزودة بمحرك يعمل في الظروف المناخية كافة، حسب تسجيل مصوّر تعريفي بالعربة نشره “الفيلق الثاني” في “الجيش الوطني”.

والعربة مزودة بنظام دفع رباعي، وتتراوح سرعتها بين 35 و40 كيلومترًا في الأرض ذات الطبيعة الوعرة، وبين 110 و120 كيلومترًا بالساعة في الطرق المعبدة.

كما أنها مصفحة ضد الرشاشات الخفيفة والمتوسطة من جميع الاتجاهات، ولها نوافذ زجاجية مقاومة للرصاص بسماكة 13 سنتيمترًا، ومزودة برشاش عيار 12.7 ميليمتر من نوع “M2″، يعمل بزاوية 360 درجة بتحكم كهربائي كامل من داخل العربة.

يبلغ وزنها 14 طنًا، وطولها 5.5 متر، وعرضها متران، وارتفاعها عن الأرض 2.5 متر، وطاقمها يتألف من ثمانية مقاتلين، كما جُهزت بأنظمة تشويش للألغام والعبوات الناسفة التي تفجَّر لاسلكيًا، ومزودة بكاميرات.

وبحسب التسجيل التعريفي بالمركبة الجديدة، فإن مهامها تكمن بالتنقل بين الأراضي الملغومة، وإجلاء الجرحى من أرض المعركة، ونقل العناصر بين الأراضي المرصودة.

وتتبع “فرقة الحمزة” لـ”الفيلق الثاني”، ويقودها القيادي سيف أبو بكر، وتعتبر من أبرز التشكيلات العسكرية التي تتركز مهامها بالعمليات الخاصة.

وفي تموز 2019، صنعت “فرقة الحمزة” أول مركبة مدرعة (الفهد)، في نموذج يشابه المدرعات التركية نوع “BMC كيربي”، ومزودة برشاش متحرك وكاميرات ليلية ونهارية لتعمل في جميع الظروف والأماكن.

وتتميز مركبة “الفهد” بمحرك دفع رباعي (4×4)، وتصل سرعتها إلى 80 كيلومترًا في الساعة في الأراضي السهلية، وإلى 30 كيلومترًا في الأراضي الوعرة، ويبلغ طولها ستة أمتار وعرضها 1.75 متر وبارتفاع ثلاثة أمتار.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة