الخارجية الأمريكية تعيّن ممثلة خاصة بالإنابة لشؤون سوريا

الدبلوماسية الأمريكية إيمي كترونا (وزارة الخارجية الأمريكية)

الدبلوماسية الأمريكية إيمي كترونا (وزارة الخارجية الأمريكية)

ع ع ع

عيّنت وزارة الخارجية الأمريكية، الدبلوماسية إيمي كترونا ممثلة خاصة بالإنابة لشؤون سوريا.

وقالت السفارة الأمريكية في دمشق عبر “تويتر”، الخميس 18 من شباط، “انضموا إلينا في الترحيب بنائبة مساعد وزير الخارجية لشؤون بلاد الشام، إيمي كترونا، التي تولت مؤخرًا منصب الممثلة الخاصة بالإنابة لشؤون سوريا”.

وأضافت السفارة في التغريدة أن نائبة مساعد الوزير كترونا تتمتع بخبرة واسعة في دعم الدبلوماسية الأمريكية بالمنطقة.

ويظهر من السيرة الذاتية للدبلوماسية الأمريكية توليها منصب الممثلة الخاصة بالإنابة لشؤون سوريا منذ 25 من كانون الثاني الماضي.

تشغل كترونا منصب نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون المشرق العربي في مكتب شؤون الشرق الأدنى.

وعملت مديرًا لمكتب شؤون بلاد الشام من عام 2016 إلى عام 2019، وشغلت منصب نائب رئيس البعثة الدبلوماسية في المنامة.

بدأت حياتها المهنية في عام 1999، إذ عملت في أول مهمة لها بأديس أبابا عاصمة إثيوبيا، ومنذ ذلك الحين عملت كمسؤولة سياسية في السفارات بالسلفادور وقطر ومصر.

عملت كترونا أيضًا في واشنطن بمكتب شؤون الشرق الأدنى، حيث غطت العراق والجزائر وتونس، بمنصب مساعد خاص لوكيل الوزارة للشؤون العالمية آنذاك، بما في ذلك الجهود المبذولة لتعزيز قضايا المرأة الدولية ومكافحة الاتجار بالأشخاص.

وأمام المسؤولة الجديدة مهام شاقة في إدارة الملف السوري، بسبب التعقيدات التي وصل إليها مع تعطل شبه تام للمسارات السياسية.

تحت هذا المنصب المؤقت سافرت كترونا إلى جنيف لحضور اجتماعات اللجنة الدستورية، دون أن تجتمع بأعضائها كون منصبها جديدًا، بحسب أيمن عبد النور.

وكان الدبلوماسي الأمريكي جيمس جيفري مسؤولًا عن الملف السوري في إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

وقدم جيفري استقالته، في تشرين الثاني 2020، من منصب المسؤول عن الملف السوري في الخارجية الأمريكية ومبعوث بلاده إلى “التحالف الدولي” قبيل أيام من تقاعده، بحسب ما قاله وزير الخارجية السابق، مايك بومبيو.

وبعد استقالة جيفري، تسلم جويل ريبورن القائم بأعمال المبعوث الأمريكي إلى “التحالف الدولي” والمسؤول عن الملف السوري، حتى ترك منصبه قبل أيام من تسلم إدارة بايدن مهامها في 20 من كانون الثاني الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة