الليجا في إسبانيا تشتعل من جديد

كاسيميرو وسواريز لاعبا ريال مدريد واتليتكومدريد -7 آذار 2021 (موقع نادي ريال مدريد)

كاسيميرو وسواريز لاعبا ريال مدريد واتليتكومدريد -7 آذار 2021 (موقع نادي ريال مدريد)

ع ع ع

تشتعل المنافسة في الدوري الإسباني للدرجة الأولى، بعد مباريات الجولة 26، إثر تعادل ريال مدريد مع المتصدر اتليتكو مدريد في ديربي مثير بهدف لكل منهما.

وسبق أن فاز برشلونة على اوساسونا بنتيجة 0×2، لتزداد حدة المنافسة على الصدارة والتي بدأت تغلي على صفيح ساخن.

أتليتكو يواصل استنزاف النقاط وصدارته في خطر  

قدم فريق أتليتكو مدريد مباريات ذات مستوى متذبذب في الفترة الأخيرة، ما أدى إلى استنزاف النقاط والفارق الكبير بينه وبين فريقي برشلونة وريال مدريد.

ولا يزال أتليتكو في صدارة الليجا برصيد 59 نقطة، من 18 فوز، وهي أعلى نسبة في الدوري، وخمس تعادلات وخسارتين، وهو أقل الفرق هزيمة في الدوري حتى الآن.

له من الأهداف 48 وعليه 17 هدفًا، وفي آخر ست مباريات حقق الفوز في مباراتين على غرناطة 1×2 وكذلك تخطى فياريال بنتيجة 0×2.

فيما تعادل أتليتكو في ثلاث مباريات، مع ليفانتي وريال مدريد بذات النتيجة 1×1، ومع سيلتا فيغو 2×2.

كما خسر مباراة واحدة بمفاجأة أمام ليفانتي 0×2.

برشلونة يتقدم نحو الصدارة بثقة 

بدوره الفريق الكتالوني يحتل المرتبة الثانية برصيد 56 نقطة، ويتأخر عن أتليتكو المتصدر بفارق ثلاث نقاط.

فاز برشلونة في 17 مواجهة وتعادل في خمس وخسر أربع مباريات، له من الأهداف 57،  وهي أعلى نسبة تهديف لفريق واحد في الدوري الإسباني، وعليه 22 هدفًا.

وحقق الفريق فوزًا مهمًا خارج ملعبه الكامب نو، على فريق أوساسونا 0×2 في الجولة الماضية، ومع تعثر المتصدر صار يطمح لخطف الصدارة.

وبعد تقديم مستوى متواضع ومتذبذب مع مدربه الجديد رونالد كومان بداية الموسم، حقق برشلونة في الجولات الست الأخيرة نتائج إيجابية.

وفاز بخمس مباريات وحصل على 15 نقطة وتعادل بواحدة وأهدر فيها نقطتين فقط.

وكان الفريق الكتالوني قد فازعلى ريال بيتيس 2×3 ، وعلى إلتشي 3×0.

كما حقق الفوزعلى إشبيلية 0×2 وعلى ألافيس 5×1، فيما تعادل مع فريق قاديش بهدف لكل منهما.

ومن المتوقع أن تتحسن الذهنية في البارسا،  بعد عودة خوان لابورتا الرئيس السابق لبرشونة، إلى إدارة النادي، بعد حقبة من المشاكل الداخلية.

الملكي بصحوة متأخرة

بدوره فريق ريال مدريد استطاع أن يتصدر الدوري الإسباني في أكثر من مرحلة في الذهاب، لكنه لم يستطع الاحتفاظ بصدارته وقدم مباريات متذبذبة، وتعرض لهزائم غير متوقعة أمام فرق عادية ومغمورة.

وعاد حاليًا إلى تحقيق بعض النتائج الإيجابية والتي أعتبرت صحوة متأخرة نسبيًا، لكنها مهمة في الوقت الحالي ليبقى منافسًا على الصدارة.

ريال مدريد وبعد تعادله مع المتصدر بهدف لكل منهما، بات في المركز الثالث برصيد 54 نقطة، ويتأخر عن المتصدر بفارق خمس نقاط، ما أنعش آماله بالمنافسة والصراع من أجل الاحتفاظ باللقب.

في مبارياته الست الاخيرة حقق الملكي الفوز في أربع مباريات، وكانت على خيتافي 2×0 وعلى هويسكا 1×2، كما فاز على فالنسيا 2×0، وأيضًا على بلد الوليد 0×1.

وتعادل في مباراتين مع ريال سوسييداد وأتليتكو مدريد بذات النتيجة 1×1.

حصل الريال على 12 نقطة من خلال المباريات الست الأخيرة وأهدر أربع نقاط فقط.

الصراع على مربع الكبار

لو استثنينا أتليتكو مدريد المتصدر، توجد خمس فريق تتصارع على الوجود ضمن الأربعة الكبار من أجل تثبيت حضورها في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

فبالإضافة لفريقي برشلونة وريال مدريد، يدخل على خط المنافسة فريق إشبيلية رابع الترتيب برصيد 48 نقطة، وكذلك فريق ريال سوسييداد بالمركز الخامس وله 45 نقطة، وسادسًا ريال بيتيس برصيد 39 نقطة.

ميسي يتصدر قائمة الهدافين

بعد مضي الجولة 26 من دوري الليجا الإسباني يتصدر الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة قائمة الهدافين برصيد 19 هدفًا.

ويليه الأوروغواني لويس سواريز نجم أتليتكو مدريد برصيد 17 هدفًا، وفي المركز الثالث الإسباني جيرارد مورينيو لاعب فياريال وله 15 هدفًا.

وفي المركز الرابع يتساوى كل من الفرنسي كريم بنزيما لاعب ريال مدريد ويوسف النصيري لاعب إشبيلية ولكل منهما 13 هدفًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة