“محلي رأس العين” يمنع دخول السيارات غير المُسجلة

ساحة في مدينة رأس العين بمحافظة الحسكة، 2 من تشرين الثاني 2020 (المجلس المحلي)

ع ع ع

منع المجلس المحلي لمدينة رأس العين شمال غربي محافظة الحسكة، دخول السيارات التي لا تحمل لوحات تسجيل إلى المنطقة، اعتبارًا من تاريخ 20 من آذار المُقبل.

وأوضح نائب رئيس المجلس المحلي ومسؤول الإعلام في رأس العين، عبد الله الجعشم، اليوم، الخميس 18 من آذار، في حديثه إلى عنب بلدي، أن قرار منع دخول السيارات “غير المسجلّة” لدى مديرية النقل في رأس العين، هو قرار “أمني” بالدرجة الأولى، لمنع دخول السيارات “الغريبة” عن المنطقة.

وأضاف أن السيارة التي ستحاول الدخول ستُصادر وسيدفع صاحبها غرامة مالية بقيمة 100 ليرة تركية، إضافة إلى إلزامه بتسجيل السيارة.

وبحسب التعميم الصادر، الأربعاء 18 من آذار، منع “محلي رأس العين” دخول السيارات التي لاتحمل لوحات تسجيل سواء عسكرية أو مدنية إلى منطقة رأس العين.

وكانت مديرية المواصلات في رأس العين دعت إلى تسجيل السيارات كافة لديها، بتكلفة تراوحت بين 50 و550 ليرة تركية بحسب نوع المركبة.

وأوضح إعلامي “الشرطة المدنية” في مدينة رأس العين، راكان قنطار، لعنب بلدي في لقاء سابق، أن “محلي رأس العين سيُركب كاميرات مراقبة في مداخل ومخارج المنطقة، وفي الطرق الفرعية أيضًا”.

وبرأي قنطار فإن تسجيل المركبات سيحد من السرقات والمخالفات التي يرتكبها السائقون، إضافة إلى الأعمال “الإرهابية”، ما يسهّل على الحواجز الموجودة في المنطقة التعامل مع أي حالة عند تعميم رقم لوحة المركبة المخالفة.

وفي 2 من تشرين الثاني 2020، انفجرت عبوة ناسفة في سوق الخضار بجانب دوار الجوزة وسط رأس العين، وهز تفجيران المدينة في أيلول 2020، قُتل إثرهما مدنيون وأُصيب آخرون.

وتتكرر التفجيرات في مدينة رأس العين بالقرب من الحدود السورية- التركية، مع تبادل الاتهامات بين “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا، و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بالوقوف وراء التفجيرات، في حين لا تتبناها أية جهة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة