“فيس بوك” يتحضر لإطلاق نسخة من “إنستجرام” للأطفال دون 13 عامًا

تطبيق "انستغرام" يطلق خدمة الرسائل الصوتية في الرسائل المباشرة (citi)

تطبيق "انستغرام" يطلق خدمة الرسائل الصوتية في الرسائل المباشرة (citi)

ع ع ع

يستكشف عملاق وسائل التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تقديم تجربة يتحكم فيها الوالدان، وتسمح للأطفال دون سن 13 عامًا باستخدام منصة “إنستجرام” لمشاركة صورهم بطريقة آمنة.

وقال متحدث باسم “فيس بوك” لصحيفة “The Guardian” البريطانية، الجمعة 19 من آذار، إن موقع “فيس بوك” يستكشف إصدارًا على غرار تطبيق “Messenger Kids” المخصص للأطفال بين السادسة والـ12 من العمر.

يسأل الأطفال بشكل متزايد والديهم عما إذا كان بإمكانهم الانضمام إلى التطبيقات التي تساعدهم على مواكبة أصدقائهم، وفي الوقت الحالي، لا توجد العديد من الخيارات للآباء، لذلك تعمل “فيس بوك” على إنشاء منصات إضافية مناسبة للأطفال، بإدارة الأهل، بحسب المتحدث.

وأضاف، “نحن نستكشف جلب تجربة يتحكم فيها الوالدان في تطبيق (إنستجرام)، لمساعدة الأطفال على مواكبة أصدقائهم واكتشاف هوايات واهتمامات جديدة”.

وأشار موقع “فيس بوك” إلى أنه رغم مطالبة الأشخاص بإدخال أعمارهم عند التسجيل في “إنستجرام”، لا يوجد ما يمنع الناس من الكذب بشأنها عند التسجيل، وأكد الموقع أنه سيتغلب على ذلك باستخدام التعلم الآلي مع سن التسجيل لتحديد أعمار الأشخاص على المنصة.

كما أعلن الموقع أيضًا عن خطط لطرح ميزات أمان جديدة، بما في ذلك منع البالغين من إرسال رسائل إلى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، والذين لا يتابعونهم، وتنبيه إشعارات السلامة للمراهقين عند إرسال رسائل لهم قبل من شخص بالغ، يرسل عددًا كبيرًا من طلبات الصداقة أو الرسائل إلى الأشخاص دون سن 18 عامًا.

وستصعب ميزات الأمان على البالغين العثور على المراهقين ومتابعتهم باستخدام محرك البحث في “إنستجرام”.

سيتم تشجيع المراهقين أيضًا على وضع ملفاتهم الشخصية في محتوى آمن عند التسجيل.

وبحسب دراسة عن استخدام الإنترنت للمراهقين الأستراليين نشرها مفوض السلامة الإلكترونية الأسترالي، في شباط 2021، فإن 57%من المراهقين الأستراليين يستخدمون “إنستجرام”، بينما أبلغ 30% عن اتصالهم من قبل شخص غريب، وأفاد 20% أنهم أرسلوا محتوى غير مرغوب فيه على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجدت دراسة استقصائية أجرتها “Ditch the Label” (منظمة غير ربحية لمكافحة التنمر) عام 2017، أن 42% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و20 عامًا قد تعرضوا للتنمر عبر الإنترنت على تطبيق “إنستجرام”، وهي أعلى نسبة من أي منصة تم قياسها من قبل، وبعد عامين تقريبًا، أعلن “إنستجرام” عن إحداث ميزات تهدف إلى مكافحة التنمر.

لطالما كان المراهقون قساة مع بعضهم بعضًا، لكن “إنستجرام” يوفر مجموعة فريدة من الأدوات القوية للقيام بذلك، حسبما ذكرت صحيفة “أتلانتيك“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة