امرأة عجوز تطمئن على زوجها المصاب بفيروس “كورونا” في مشفى المواساة بدمشق، 2 من نيسان 2021 (AFP)


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة