روسيا تريد تأسيس “جيش بلا روح”

جندي روسي بجانب روبوت دبابة قتالية (ykt.ru)

ع ع ع

قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إن بلاده تعتزم تشكيل “جيش بلا روح” من “الروبوتات”، موضحًا أن الوحدة الأولى المجهزة “بالروبوتات الضاربة” سيشكلها الجيش الروسي.

وخلال زيارته إلى شركة “766 UPTK” للإنتاج والتكنولوجيا، في 13 من نيسان الحالي، قال شويغو، “سيتم تجهيز وحدة تجريبية بخمسة مجمعات URAN-9، يتكون كل منها من أربع مركبات من طراز (UGV) ومحطة قيادة متنقلة”، وفق ما نقله موقع “روسيا اليوم”.

بالإضافة إلى روبوتات “أورانوس-9” (URAN-9)، طوّرت الشركة “روبوتات” إزالة الألغام من طراز “URAN-6″، وأنظمة مكافحة الحرائق “الروبوتية” (URAN-14).

وقال وزير الدفاع، “تم استخدام (URAN-6) في سوريا ويتم تشغيله حاليًا من قبل الوحدات الهندسية لوحدة حفظ السلام الروسية في ناغورنو كاراباخ”.

بدورهم، أكد مسؤولو الشركة أنهم سيسلمون الجيش الروسي دفعة جديدة من “20 URAN-9 UGVs” مسلحة في المستقبل القريب.

وكان موقع “مليتيري فايلز” الحربي الروسي ذكر في تقرير، في 4 من آذار الماضي، أن الجيش الروسي استخدم أكثر الأسلحة تطورًا في سوريا منذ عام 2015، وتجاوز عددها 200 سلاح.

ويحسب ما نشره الموقع حينها، فإن الطيران الروسي شارك بالأعمال القتالية في سوريا، حيث حلّقت كل من قاذفات من طراز “Su-24s” والطائرات الهجومية “Su-25” والمقاتلات Su-35″”، بالإضافة إلى الطائرات “الاستراتيجية” من نوعي “Tu-95” وTu-160″”، والطائرات “الواعدة” من طراز “Su-57” في الخطوط الأمامية.

وحاربت المروحيات “Mi-28” و”ka52″، وشاركت الطائرات من دون طيار “Orlan-10” (أورلان- 10) بشكل متكرر في العمليات العسكرية.

“URAN-9” تخطت التجارب

تم الكشف عن “الروبوتات” المسلحة المجنزرة “URAN-9” في أيلول 2016، خلال المنتدى العسكري الفني الدولي في روسيا “ARMY-2016″، وأكملت تجارب القبول في عام 2020.

ووفق موقع “الأمن والدفاع الأوروبي”، صمم روبوت “URAN-9” لتقديم وحدات قتالية واستطلاع وهجوم، مع الاستطلاع عن بعد والدعم الناري.

يمكن استخدامه بشكل مستقل تمامًا على طريق محدد مسبقًا، أو تشغيله يدويًا بواسطة رجل واحد من محطة التحكم إما في شاحنة وإما في وحدة تحكم صغيرة على ظهره.

كما يمكن تزويد “URAN-9” بأسلحة مختلفة، أحدها صواريخ موجهة مضادة للدبابات من طراز “ATAKA” (آتاك)، وصواريخ “أرض- جو” من طراز “IGLA” أو “VERBA”، أو صواريخ “كورنيت” (KORNET ATGM).

في ذات الصدد، أوضحت “روسيا اليوم” أن روبوتات “URAN-9” جُهزت بمدفع أوتوماتيكي (30 ملم) وست قاذفات لهب، كما توجد قاذفتا صواريخ “ATAKA” وثلاثة صواريخ من نوع “شميل” (SHMEL) على كل جانب من برج الإطلاق.

وتعمل “URAN-9” بتقنيات الديزل والكهرباء التي تسمح لها بالوصول إلى سرعة 35 كم/ ساعة على الطرق السريعة، وتتباطأ إلى عشرة كيلومترات في ظروف الطرق الوعرة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة