أمور جديرة بالانتباه قبل شراء سيارة مستعملة في تركيا

سوق سيارات مستعملة في تركيا (yeniasir)

ع ع ع

يلجأ كثير من المقيمين في تركيا لشراء سيارة مستعلمة، ويبدأ من يرغب في الشراء بالبحث عن إعلانات السيارات في تطبيقات ومواقع بيع السيارات عبر الإنترنت.

وقد يفضل البعض شراء السيارة من صديق أو قريب، يعرف المشتري أسلوب استخدامه للسيارة، وتاريخ استعمالها، تفاديًا لحالات الغش التي تحصل في بيع السيارات المستعملة.

بينما تشكّل تطبيقات البيع الفضاء الأكثر جذبًا، كونها توفر خيارات واسعة، وهنا لا بد من مراعاة بعض المحاذير خلال قراءة إعلانات بيع السيارات.

مفتاح احتياطي وكتيبات السيارة

ينصح بشراء السيارات من المستخدمين الذين يحتفظون بمفتاح السيارة الاحتياطي وكتيبات السلامة والاستخدام التي تأتي مع السيارة.

هؤلاء غالبًا ما يستخدمون سياراتهم بطريقة تطيل من عمر السيارة.

الابتعاد عن سيارة العائلة

سيارة العائلة غالبًا ما تكون مستهلكة في المسافات، خاصة أن أكثر من شخص يستعملها فهي أقرب إلى السيارة العمومية.

ويمكن معرفة أن السيارة مستهلكة حقًا من عدد الكيلومترات التي قطعتها، مقارنة بسنة صنعها، مع تقدير أن الاستعمال المتوسط للسنة 20 ألف كيلومتر.

تاريخ الإعلان يخبرنا بشيء

غالبًا ما يكون سوق السيارات المستعملة نشيطًا في تركيا، مع بعض الاستثناء في فترات من السنة، لذلك فإن الإعلان القديم يعني أن السيارة قد حاول البعض شراءها لكن لسب ما امتنعوا عن ذلك، قد يكون عطلًا أو قطعًا مبدلة مخفية.

إعلان مؤقت

هذا النوع من الإعلانات يضعه أصحابه مع توضيح أنه مؤقت، لإيقاع الزبائن بأخذ قرار سريع بالشراء، لكن غالبًا ما يكون صاحب الإعلان هو معرض للسيارات.

نصائح أخرى

  • عليك إيداع مبلغ شراء السيارة عند كاتب العدل المعروف بـ”النوتر”، وبعد تحويل وثائق السيارة إلى اسمك، حول المبلغ إلى البائع واكتب سبب التحويل ثمن سيارة.
  • سعر السيارات التي تعمل بالديزل أعلى من سعر السيارات التي تعمل بالبنزين في تركيا، بسبب أسعار كل منهما.
  • احصل على تأمين السيارة بعد الشراء فورًا بالتوجه إلى أي شركة تأمين.
  • يوجد نوعان من تأمين السيارات في تركيا، وهو تأمين السيارة الإجباري، والتأمين الاختياري الذي يوفر ميزات إضافية.
  • إجراء الفحص الفني يعتبر من أهم الخطوات للتأكد من سلامة السيارة التي تقوم بشرائها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة