فيدل أورورك فتى ليفربول الذهبي

فيديل أورورك بقميص نادي ليفربول (This Is Anfild)

ع ع ع

نجح نادي ليفربول الإنجليزي خلال السنوات الثلاث الماضية بالعودة إلى منصات التتويج، وإثبات نفسه كرقم صعب يخشاه المنافسون، سواء في المنافسات المحلية أو الأوروبية.

أحد عوامل القوة لدى ليفربول (رغم تراجعه في الموسم الحالي) هي أكاديميته للاعبين الصغار، التي تعد بدورها واحدة من أفضل أكاديميات كرة القدم حول العالم.

ومؤخرًا، قدمت هذه الأكاديمية اسمًا جديدًا في عالم كرة القدم، هو اللاعب الشاب فيدك أورورك (19 عامًا).

ويعتبر أوروك ابن مدينة ليفربول أحد أبرز اللاعبين المميزين لدى فريق الريدز تحت 23 سنة.

وارتبط اسم أورورك بالنادي وهو فتى صغير، إذ كان متابعًا لفريق ليفربول بشكل كبير، ثم انتسب لأكاديمية النادي، وبدأ يتدرج مع الفريق حسب الفئات العمرية.

وبحسب موقع نادي ليفربول الرسمي، انضم أورورك إلى الريدز وعمره 14 سنة، وهو الآن لاعب أساسي في فريق تحت 23 سنة.

وأضاف الموقع أن فيدل كان كابتن فريق تحت 18 سنة، وكان جزءًا من الفريق الفائز بكأس الاتحاد الإنجليزي للشباب لعام 2019.

وأشاد موقع نادي ليفربول باللاعب أورورك واصفًا إياه بأنه من أنصار الريدز طوال حياته، وكان يلعب ضمن فرق المدارس وتم رصده من قبل كشافة الأكاديمية، حسب تعبيره.

في حين ذكر موقع “Transfer Market“، المختص بإحصائيات اللاعبين وقيمهم السوقية، أن فيدل أورورك انضم إلى فريق ليفربول تحت 23 سنة في تموز من عام 2019.

وأشار الموقع الرسمي للنادي إلى أن الأخير جدد عقده مع أورورك بشكل “عقد ممتد غير محدود”.

موهبة أورورك تظهر من خلال مساهماته مع الفرق العمرية لليفربول، الذي شكّل إحدى أساسياتها، إذ ظهر مع فئة (تحت 23 سنة) 18 مرة وصنع هدفًا واحدًا، كما ظهر مع فريق (تحت 18 سنة) 33 مرة وسجل من خلالها 14 هدفًا وصنع خمسة أهداف أخرى.

ومع ترقيته إلى فريق تحت 23 سنة، يُعوّل عليه الفريق في الموسم المقبل مع احتمالية مشاركته مع الفريق الأول في الدوري الإنجليزي تحت قيادة يورغن كلوب، مع حاجة النادي لرأس حربة صريح إلى جانب فيرمينيو وجوتا، قلبي الهجوم لليفربول.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة