قوات نازية في حراسة على محل تجاري يمتلكهه يهود، وتقول الرسومات الموجودة على النافذة: “أيها الخنزير اليهودي فلتتعفن يداك”- آذار من عام 1938


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة