الأسباب غير معلَنة.. “الإدارة الذاتية” تغلق معابرها مع النظام

"قسد" تنفذ حملة مداهمات واختطاف في الحسكة وريفها (سانا)

ع ع ع

أصدرت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا قرارًا بإغلاق المعابر الحدودية كافة بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة النظام، حتى إشعار آخر.

وجاء في القرار الصادر عن “الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لشمالي وشرقي سوريا” اليوم، الاثنين 24 من أيار، أن جميع المعابر مع مناطق سيطرة النظام تغلق ابتداء من اليوم الساعة السابعة مساء، دون توضيح الأسباب.

وأوضح مصدر من “الإدارة الذاتية” (طلب عدم ذكر اسمه) في حديث إلى عنب بلدي، أن القرار متعلق بالانتخابات التي يجريها النظام.

وتصل بين مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” والنظام معابر “الطبقة” و”الحوراء” و”السبخة” كمعابر رسمية، إضافة إلى أكثر من عشرة معابر للتهريب.

وكان “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، الذراع السياسية لـ”الإدارة الذاتية”، أعلن اليوم عدم مشاركته في الانتخابات التي يجريها النظام السوري.

وقال “مسد”، إنه “غير معني بأي انتخابات لا تحقق أهداف السوريين في حياتهم وحقوقهم وحضورهم السياسي، ولن يكون طرفًا في أي إجراء انتخابي يخالف القرار الأممي (2254)”، مضيفًا أن حكومة النظام “تعرقل تحقيق مسار سياسي”، رغم سعي المجلس للتفاوض مع دمشق.

واعتبر “مسد” أن “متشددي النظام والمعارضة مسؤولون عن جميع الجرائم المرتكبة بحق الشعب السوري، وعن عرقلة التفاوض من أجل حل سياسي”.

وتقام الانتخابات الرئاسية في سوريا الأربعاء 26 من أيار الحالي، وكان قد وصل 51 طلب ترشيح إلى مجلس الشعب لمنافسة الأسد من أشخاص غير معروفين، أو ذوي دور بسيط في الحياة السياسية والمدنية في سوريا.

واختير من بينهم محمود أحمد مرعي، وعبد الله سلوم عبد الله، كمرشحين للانتخابات الرئاسية إلى جانب رئيس النظام السوري.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة