“ذئب البحر”.. مناورات عسكرية تركية في بحري إيجة والمتوسط

ع ع ع

أطلقت القوات البحرية التركية مناورات بحرية واسعة تحت اسم “ذئب البحر 2021” اليوم، الثلاثاء 25 من أيار، بشكل متزامن في بحري إيجه وشرقي المتوسط، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول التركية“.

وأوضح الأدميرال يالجين بايال، قائد العمليات البحرية، في اجتماع عسكري بمدينة كوجالي، أن المناورات تنطلق في الفترة بين 25 من أيار الحالي و6 من حزيران المقبل، في بحري إيجه وشرقي المتوسط، بحسب “الأناضول”.

وأضاف بايال أن المناورات ستتم بمشاركة 132 سفينة بحرية، وعشر غواصات، و43 طائرة حربية، و28 مروحية، و14 طائرة مسيّرة.

وذكر أن المناورات تهدف إلى زيادة مستوى الجاهزية للقوات البحرية التركية، للقيام بأي عملية في أي وقت، واختبار الكفاءة الإدارية والتنظيمية لقيادة القوات البحرية والقيادات التابعة لها، بحسب الوكالة.

كما تهدف إلى رفع مستوى التعليم للقوات البحرية من خلال اختبارات قدرات الدعم المتبادلة، لافتًا إلى مشاركة نحو 25 ألفًا و500 فرد في المناورات.

وأجرت تركيا العام الماضي مناورات عسكرية استخدمت فيها الذخيرة الحية على خلفية توتر مع اليونان، ما دفع المجتمع الدولي للتحرك.

وبدأت واشنطن وبرلين مساعي دبلوماسية لاحتواء التوتر بين تركيا واليونان، في محاولة لنزع فتيل الأزمة بينهما على خلفية التنقيب عن الغاز شرقي المتوسط.

وأعربت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، التي تحاول التوسط بين الطرفين، في آب من عام 2020، عن قلقها الشديد بشأن التوترات في البحر المتوسط.

وحذر وزير الخارجية الألماني، حينها، من شرارة يمكن أن تؤدي إلى كارثة بين الجارين والعضوين في حلف “الناتو”، وأن الطرفين “يلعبان بالنار“، وهي الوساطة الثانية خلال أقل من شهر.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن تركيا أصبحت فاعلًا حقيقيًا على الساحة الدولية، ويجب على الجميع أن يدرك ذلك.

وسبق لفرنسا أن أرسلت، في آب 2020، طائرتي “رافال” وحاملة طائرات، لـ”تعزيز وجودها العسكري في المنطقة“، بحسب ما نقلته إذاعة “مونتي كارلو” الفرنسية عن وزارة القوات المسلحة.

وكان الرئيس التركي أوقف عمليات التنقيب في شرق البحر الأبيض المتوسط، نهاية تموز 2020، بعد مكالمة جمعته بالمستشارة الألمانية، التي تدخلت لوقف التوتر المتصاعد بين أثينا وأنقرة.

ثم أعلن الرئيس التركي، في 7 من آب 2020، أن بلاده ستستأنف أعمال التنقيب “لأن اليونان لم تلتزم بتعهداتها”، بحسب تعبيره، وذلك بعد توقيع اليونان اتفاقية لترسيم حدودها البحرية مع مصر.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة