ضحايا في تجدد قصف النظام على ريف إدلب الجنوبي

أثناء توجه فرق الدفاع المدني لأماكن استهداف قوات النظام بريف ادلب الجنوبي - 7 من حزيران 2021 (الدفاع المدني/فيس بوك)

ع ع ع

قُتل شخص وأُصيب خمسة آخرون، في قصف لقوات النظام استهدف بلدتي بيلون ومعراته في ريف إدلب الجنوبي، بقذائف المدفعية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب، أن قصفًا مدفعيًا استهدف ريفي إدلب وحماة اليوم، الاثنين 7 من حزيران، لليوم الثاني على التوالي.

وقال “الدفاع المدني السوري” عبر “تويتر“، إن فرقه تفقدت المكان، وتأكدت من عدم وجود إصابات أخرى.

وأمس، استهدفت قوات النظام مناطق يقطنها مدنيون في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، ما أسفر عن مقتل مدني وصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة.

ويتكرر قصف ريفي إدلب الجنوبي والغربي منذ بداية العام الحالي، على يد النظام السوري والطيران الروسي، رغم خضوع إدلب لاتفاق “موسكو” بين روسيا وتركيا، الذي نص على وقف إطلاق النار.

وفي أيار الماضي، أُصيب أربعة رجال وطفلة إثر استهداف “مداجن الرويسة” في محيط الكندة، بريف مدينة جسر الشغور الغربي، بثلاث غارات روسية، عشية عيد الفطر.

كما تكرر استهداف السيارات على طريق حلب- اللاذقية (M4) في ريف إدلب، خلال الشهرين الماضيين.

ومنذ بداية العام الحالي حتى 6 من أيار الماضي، استجابت فرق “الدفاع” لأكثر من 420 هجومًا من قبل النظام وروسيا، تسببت بمقتل 53 شخصًا بينهم عشرة أطفال وتسع نساء، بينما أُصيب 136 شخصًا.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة