نهائي مبكر بين إيطاليا وإسبانيا في نصف نهائي “يورو 2020”

جورجيو كيلليني قائد منتخب إيطاليا وبوسكيتس قائد منتخب إسبانيا (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

يشهد ملعب “ويمبلي” الشهير في العاصمة الإنجليزية عند الساعة 10:00 مساء اليوم، الثلاثاء 6 من تموز، بتوقيت دمشق المباراة الأولى من الدور النصف النهائي لـ”يورو 2020″، بقمة مثيرة بين منتخبين كبيرين هما إيطاليا وإسبانيا.

وتحمل المباراة طابع التحدي ورد الدَّين بين مدربين كبيرين، هما روبيرتو مانشيني مدرب إيطاليا الذي يسير بخطى واثقة نحو القمة، ولويس أنريكي الذي يبني أيضًا منتخبًا بجيل جديد، ويعتبر هذا أكبر اختبار له منذ تسلّمه إدارة المنتخب.

وصل المنتخب الإيطالي إلى نصف النهائي سبع مرات، لكنه لم يحرز لقب البطولة إلا مرة واحدة كانت قبل 43 سنة في “يورو 1968”.

بينما وصل منتخب إسبانيا إلى الدور النصف النهائي خمس مرات، ويتصدر قائمة السجل الذهبي للبطولة بفوزه في لقبها ثلاث مرات، وكانت في بطولات 1964، 2008، 2012.

الآزوري.. بقيادة مانشيني الرقم الصعب في البطولة

يحاول مانشيني الاعتماد على خط الوسط في تعزيز قدرات خطي الدفاع والهجوم والربط بينهما، وهذا ما طبقه في مبارياته السابقة، معتمدًا على الروح والإصرار لدى لاعبيه، وتنويع اللعب بالعرضيات والتسديدات البعيدة واختراق العمق، والهجمات المرتدة.

كما عزز انطلاق القوة الهجومية من خلال التركيز على الظهيرين، إذ يعتبرهما مفاتيح المنظومة الهجومية عند الآزوري، التي تعمل دائمًا على اقتحام منطقة جزاء الخصم والتواجد في الثلث الأخير من الملعب.

وتعد أفكار المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني متزنة وهادئة، وهي ليست هجومية بحتة ولا دفاعية كذلك، ولهذا يرغب باللعب بخطة دائمة وهي “4- 3- 3″.

قاد مانشيني إيطاليا 32 مباراة دون خسارة، وفاز 27 مرة وتعادل في خمس مواجهات، واستطاع أن يحقق 13 مباراة فوز متتالية.

وبذلك حطّم الرقم القياسي بتحقيق أطول سلسلة دون هزيمة في تاريخ إيطاليا، كانت مسجلة سابقًا باسم المدرب الراحل فيتوريو بوتسو برصيد 30 مباراة دون خسارة.

مشوار إيطاليا في “يورو 2020”

تصدر المنتخب الآزوري المجموعة الأولى برصيد تسع نقاط والعلامة الكاملة في دوري المجموعات.

وسجل حتى الآن 11 هدفًا واهتزت شباكه ثلاث مرات، ولم يهزم في كل مبارياتها في البطولة.

في الدور الربع النهائي استطاعت إيطاليا الفوز على منتخب بلجيكا، المصنف أولًا في العالم حسب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وبنتيجة 1×2.

كما فازت في دور الـ16 على منتخب النمسا 2×1، وسبق أن فازت في الدور الأول على تركيا 3×0، وعلى سويسرا بذات النتيجة، فيما فازت على ويلز بهدف دون رد.

أبرز هدافي إيطاليا في “يورو 2020″، شيرو ايموبيل، ولورنزو إنسيني، ومانويل لوكابتيلي، وماثيو بيسينا، ولكل واحد منهم هدفان.

إسبانيا بقيادة إنريكي تسعى لاستمرار تفوقها

يتفق لويس إنريكي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، مع نظيره الإيطالي مانشيني في خطة لعب واحدة هي “4ـ 3ـ 3”.

لكن إنريكي يعمل على السيطرة على الاستحواذ طوال المباراة، وحرمان الخصم من الكرة، وانتظار الثغرات في خطوط الدفاع بسبب الضغط.

ويسعى لويس إنريكي لفرض إيقاعه على الطليان في ويمبلي، وبالتالي وقف زحفهم بإلحاق أول خسارة بهم بعد 32 مباراة لم يُهزموا بها.

مشوار منتخب إسبانيا في البطولة

احتل منتخب إسبانيا المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد خمس نقاط في دوري المجموعات، مسجلًا ستة أهداف واهتزت شباكه مرة واحدة فقط.

وفي دور الـ16 حقق فوزًا تاريخيًا على كرواتيا بنتيجة 3×5، وفي الدور الربع النهائي عانى في تجاوز سويسرا بصعوبة إثر فوزه بركلات الترجيح 1×3، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي والإضافي 1×1.

وبذلك تكون إسبانيا قد سجلت 12 هدفًا واهتزت شباكها حتى الآن ست مرات.

وأبرز هدافي إسبانيا: الفارو موراتا، وبابلو سارابيا، وفيران توريس، ولكل واحد منهم هدفان في البطولة.

أرشيف مواجهات المنتخبين

سبق أن التقت إيطاليا وإسبانيا في مباريات رسمية وودية 43 مرة، وفازت إيطاليا عشر مرات ومثلها فازت إسبانيا، فيما تعادلا في 14 مباراة.

شاركت إسبانيا في نهائيات أمم أوروبا 11 مرة، مقابل عشر مشاركات للمنتخب الآزوري.

آخر مواجهة بين المنتخبين في أمم أوروبا كانت في “يورو 2016″، وفازت إيطاليا 2×0، وردت الدَّين عن خسارتها أمام إسبانيا 4×0 في “يورو 2012”.

فيما آخر مواجهة بين المنتخبين بشكل عام كانت في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.

حيث تعادل المنتخبان 1×1 ذهابًا، فيما فاز منتخب إسبانيا 3×0 في لقاء الإياب.

هدافو البطولة

يتصدر اللاعبان كريستيانو رونالدو من البرتغال وباتريك ستيشيك من التشيك، قائمة الهدافين ولكل واحد منهما خمسة أهداف، علمًا أن المنتخبين ودعا البطولة.

وكذلك جاء بالمركز الثاني كل من اللاعبين، كريم بنزيما (فرنسا)  وروميلو لوكاكو (بلجيكا) وايميل فورسبير (السويد)، ولكل واحد منهم أربعة أهداف، وجميع هذه المنتخبات غادرت البطولة.

فيما جاء بالمركز الثالث هاري كين نجم منتخب إنجلترا، الذي سجل ثلاثة أهداف، ولا يزال منتخب بلاده يواصل اللعب في البطولة ومن الممكن أن يزيد رصيده من الأهداف.

وستقام المباراة الثانية من الدور النصف النهائي غدًا، الأربعاء 7 من تموز، وتجمع بين منتخبي إنجلترا والدنمارك.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة