مشروع قرار روسي لتمديد إيصال المساعدات عبر “باب الهوى” 6 أشهر فقط

ع ع ع

قالت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة، إن روسيا طرحت على أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يسمح بتمديد وصول المساعدات إلى سوريا عبر معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، لمدة ستة أشهر فقط.

وأضافت المصادر، بحسب ما نقلت عنها وكالة “الأناضول” التركية، الخميس 8 من تموز، أن مشروع القرار الروسي سيطرح فجر غد، السبت، ليصوّت عليه الأعضاء، بمواجهة مشروع قرار أيرلندي- نرويجي يقترح تمديد إيصال المساعدات عبر “باب الهوى” لمدة عام كامل، وإعادة تفويض معبر “اليعربية” الحدودي مع العراق لمدة عام واحد.

وبحسب المصادر، فإن مشروع القرار الروسي من الممكن أن يُعتمد كقرار، بعد إطلاع أعضاء مجلس الأمن على تقرير سيقدمه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، حول هذا الموضوع.

ويترقب السوريون جلسة مجلس الأمن خلال الساعات المقبلة حول سوريا، التي يجب أن تشهد اتخاذ قرار حول المعابر التي تمر عبرها المساعدات إلى الشمال السوري، في حال لم يتم تأجيله.

ومن المقرر أن ينتهي غدًا، السبت، تفويض مجلس الأمن لعملية الأمم المتحدة الطويلة الأمد لإيصال المساعدات إلى شمالي سوريا من تركيا، ويحتاج قرار تمديد موافقة المجلس إلى تسعة أصوات مؤيدة، وعدم استخدام حق “النقض” (الفيتو) من أي من الأعضاء الخمسة الدائمين، روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

ويوجد دعم قوي في المجلس المكوّن من 15 عضوًا للحفاظ على المعابر الحدودية، لكن روسيا من الممكن أن تعترض ويصطدم قرار الدول بحق “الفيتو”.

وتريد روسيا حصر إدخال المساعدات الدولية إلى سوريا عبر مناطق سيطرة النظام، وتتهم الدول الغربية بتجاهل الدور الذي يمكن أن تلعبه الإمدادات التي تأتي عبر الخطوط من دمشق.

والغرض من الإغلاق هو تسليم المساعدات للنظام السوري، واللجوء إلى فتح معابر داخلية لإيصال المساعدات، وسط مخاوف من استعمال النظام لهذه المساعدات كوسيلة للانتقام من السوريين، أو لأغراض تجارية في ظل واقع اقتصادي هش تعيشه المناطق التي يسيطر عليها.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة