رغم آثاره الجانبية عليهم.. “صحة حماة” تنصح الشباب بتلقي لقاح “أسترازينيكا”

سوريون يتلقون لقاح "كورونا" في سوريا

سوريون يتلقون لقاح "كورونا" في سوريا

ع ع ع

قال مدير صحة حماة، الدكتور أحمد عابورة، مخاطبًا الشباب السوريين، إنه “من الضروري أخذ اللقاح، حتى لو كان الشخص في سن الشباب ويتمتع بتمام الصحة، فقد احتجز آلاف البالغين ممن هم دون الـ 25 عامًا في المستشفى إثر إصابتهم بفيروس (كورونا)”.

وأوضح عابورة، في حديث إلى صحيفة “الوطن” المحلية، الثلاثاء 17 من آب، أن الفئات المستهدفة في حملة التطعيم ضد الفيروس في محافظة حماة، تشمل الأشخاص ممن تزيد أعمارهم عن 20 عامًا، وذوي الأمراض المزمنة.

وجاءت تصريحات عابورة ردًا على تخوف مواطنين من اللقاح، وخاصة “الإنجليزي”، بحسب تعبير الصحيفة، لاعتقادهم بأنه غير آمن، والمقصود به لقاح “أسترازينيكا”.

فبحسب ما رصدت عنب بلدي، فقد خصصت وزارة الصحة لقاحي “سبوتينيك” الروسي، و”سينوفارم” الصيني، للكوادر الطبية، بينما تُطعم كبار السن والراغبين بتلقي اللقاح بـ “أسترازينيكا”.

وكان عضو الفريق الاستشاري لمكافحة الفيروس نبوغ العوا، أوضح أن وزارة الصحة السورية قررت في حزيران الماضي، أن يُعطى لقاح “أسترازينيكا” لمن هم فوق الـ50 عامًا.

وشرح العوا، عن لجوء بعض المراكز إلى إعطاء لقاح “أسترازينيكا” للشباب من أصدقائهم ومعارفهم، الذين تعرض بعضهم بعد تلقيه لإصابات دموية واختلاطات وعائية أدت إلى تجلطات في الدم.

وكانت “وكالة الأدوية الأوروبية” (EMA) أوصت بتجنب إعطاء لقاح “أسترازينيكا” ضد فيروس “كورونا”، إن أمكن، للبالغين دون الـ30 عامًا.

وأكدت الوكالة في بيان لها، في نيسان الماضي، أن للقاح “أسترازينيكا” صلة بحالات تجلط الدم التي لوحظت بعد أخذه، ولكن الأدلة المتوفرة لم تتح للوكالة التأكد من العوامل التي تؤدي إلى تجلط الدم، بحسب ما نقلته “رويترز“.

وقال رئيس هيئة تنظيم الأدوية في بريطانيا، جون راين، إن فوائد اللقاح تفوق مخاطره بالنسبة للأغلبية العظمى، لكن المخاطر كانت أكثر وضوحًا لدى الشباب الذين تقل مخاطر الإصابة بفيروس “كورونا” بالنسبة إليهم.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي، اشتكى مستخدمون في التعليقات عبر “فيس بوك”، من عدم اهتمام الوزارة بتقديم توضيحات حول أعراض لقاح “أسترازينيكا”، ما جعلهم في حالة تخوف مما يسمعون عن أعراض قد تصيب البالغين بعد تلقيه.

ويُظهر موقع “عالمنا بالأرقام” (Our world in data) أن نسبة الأشخاص الذين تلقوا اللقاح في سوريا وصلت إلى 0.69% فقط حتى تاريخ اليوم، اعتمادًا على بيانات من منظمة الصحة العالمية.

اقرأ أيضًا: لعدم ثقتهم بوزارة الصحة.. سوريون يرفضون تلقي لقاح “كورونا”



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة