الأردن لا يتوقع حصول سوريا على المال من نقل الطاقة إلى لبنان

وزيرة الطاقة والثروة المعدنية في الأردن هالة زواتي (رئاسة الوزراء الأردنية)

وزيرة الطاقة والثروة المعدنية في الأردن هالة زواتي (رئاسة الوزراء الأردنية)

ع ع ع

برنامج “مارِس” التدريبي – مهند حمود

قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، هالة زواتي، إن نصيب سوريا من مشروع نقل الغاز المصري والكهرباء الأردنية إلى لبنان سيكون غازًا وكهرباء، وليس مردودًا ماليًا على الأغلب.

وقالت زواتي في لقاء تلفزيوني على قناة “الحرة”، الخميس 9 من أيلول، إن بلادها أجرت محادثات مع الطرف السوري، وإن الطرفين لم يتوصلا بعد إلى كيفية حصول سوريا على المقابل، لكنه على الأغلب سيكون غازًا وكهرباء وليس مردودًا ماليًا.

وتحدثت الوزيرة عن نتائج إيجابية حول تسهيل الإجراءات المتعلقة بقانون “قيصر”، وأن ذلك كان جزءًا من مباحثات الملك الأردني، عبد الله الثاني، في زيارته إلى أمريكا.

وربطت موعد بدء تمرير الغاز والكهرباء بمدى قدرة الجانب السوري على إصلاح الأجزاء المتضررة من الشبكة في جنوبي سوريا، لكنها توقعت ذلك خلال أربعة شهر أو أقل من ذلك.

وأكدت زواتي خلال اللقاء ما كان وزراء الطاقة في كل من مصر وسوريا ولبنان والأردن قد اتفقوا عليه، بأن تتحمل كل دولة تكلفة إصلاح شبكة نقل الغاز ضمن أراضيها، وأن تراجع الدول الاتفاقيات وتقيّم البنية التحتية خلال ثلاثة أسابيع.

وكان وزير الاقتصاد في “الحكومة السورية المؤقتة”، الدكتور عبد الحكيم المصري، توقع في حديث إلى عنب بلدي، أن المشروع سيمكّن حكومة النظام السوري من تغطية 60- 70% من حاجة البلد إلى الكهرباء، في حين تغطي حاليًا ما نسبته 30%.

وستستفيد مصر من المشروع بتصدير غازها الطبيعي، في حين سيحصل الأردن على نسبة مقابل مرور الغاز من أراضيه، وسيصدّر فائض الكهرباء لديه ويحصل على قيمته.

أما لبنان، وهو المستفيد الأكبر من المشروع، فستسهم عودة الكهرباء إليه بتحسين الوضع الاقتصادي المتردي في الفترة الأخيرة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة