فيديو يظهر استهداف الروس آليات تنظيم “الدولة” في البادية

جندي روسي في كهف كان مركز قيادة لمقاتلي "تنظيم الدولة" قرب مدينة تدمر - 11 من أيار 2021 (tvzvezda)

ع ع ع

استهدف الطيران الحربي الروسي سيارات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، وذلك بعد أيام من مقتل المقدم أليكسي شنايد (45 عامًا).

ونشر حساب “مراسلو الربيع الروسي”، الثلاثاء 14 من أيلول، مقطعًا مصوّرًا عبر طائرات الاستطلاع الروسية، أظهر ثلاث سيارات ضمن منخفض (أخدود)، تتحرك اثنتان لتختبئا في محيط الحفرة، ليستهدف بعدها الطيران الحربي المنطقة بعدة قذائف.

لكن لم يظهر المقطع الخسائر في صفوف التنظيم سوى إصابة السيارة الثالثة التي لم تتحرك.

وبحسب “مراسلو الربيع الروسي”، تعقبت طائرات الاستطلاع سيارات وأماكن تمركز خلية للتنظيم، ودمرت كهفًا بداخله قادة ميدانيون، ردًا على استهداف التنظيم الأرتال والقوات العسكرية للنظام وروسيا والميليشيات التابعة لها في البادية.

وجاء القصف الروسي بعد مقتل عشرات العناصر نتيجة سلسلة من استهداف الأرتال العسكرية، ومؤخرًا مقتل المقدم أليكسي شنايد، في 9 من أيلول الحالي، بتفجير استهدف عربة عسكرية تابعة للشرطة العسكرية الروسية في محافظة حمص وسط سوريا.

كما استهدف التنظيم، في 6 من أيلول الحالي، حافلة مبيت ضمت 13 عنصرًا من قوات النظام، في بادية السخنة غربي دير الزور شرقي سوريا.

وفي اليوم التالي، نظمت القوات العسكرية الروسية تدريبات روسية- سورية مشتركة بالقرب من مدينة تدمر في البادية السورية، بمشاركة مروحيات سورية من نوع “MI-24” مع مروحيات روسية من نوع “MI-8″ و”KA-52” كجزء من تدريبات مشتركة، بحسب ما نقلته قناة “روسيا اليوم“.

وتنتشر خلايا التنظيم في البادية السورية بعد القضاء على آخر معاقله في قرية الباغوز بريف دير الزور في آذار 2019.

وكرر التنظيم شنّ هجمات ضد قوات النظام و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) انطلاقًا من البادية، ما أدى إلى إطلاق “قسد” عمليات أمنية لملاحقة خلاياه، كما هاجم الروس بعمليات عسكرية متتالية نفذها عناصر التنظيم في البادية، إلا أن هجماته لا تزال حاضرة على الأراضي السورية.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة