بغياب المعارضة ومراقبي “الأمن والتعاون” .. حزب بوتين يتقدم في انتخابات “الدوما”

امرأة تدلي بصوتها في موسكو في اليوم الأول للانتخابات البرلمانية في روسيا - 17 من أيلول 2021 (AFP)

ع ع ع

حصل حزب “روسيا الموحدة” الذي يرأسه الرئيس الروسي السابق، دميتري ميدفيديف، وينتمي إليه الرئيس الحالي، فلاديمير بوتين، على 49.42% من الأصوات في قوائم مجلس “الدوما” (الغرفة الأولى للبرلمان)، بحسب ما نقلته وكالة “تاس” الروسية عن بيانات لجنة الانتخابات المركزية (CEC).

وبحسب نتائج التصويت التي أُعلن عنها صباح اليوم، الاثنين 20 من أيلول، احتل الحزب “الشيوعي” المرتبة الثانية، بنسبة 19.28%، يليه الحزب “الليبرالي الديمقراطي الروسي” 7.55%، و”روسيا العادلة من أجل الحقيقة” 7.37%، و”الشعب الجديد” 5.37%.

وأعلنت اللجنة في وقت سابق أن نسبة المشاركة بالانتخابات، التي استُبعد منها أبرز معارضي “الكرملين”، تجاوزت 45%.

وجرى التصويت على مدى ثلاثة أيام، لحسم المنافسة بين 14 حزبًا سياسيًا  على 450 مقعدًا في مجلس “الدوما” يتم انتخابهم لمدة خمسة أعوام.

ويُنظر إلى الانتخابات على نطاق واسع على أنها جزء مهم من جهود بوتين لتعزيز قبضته على السلطة قبل الانتخابات الرئاسية لعام 2024، التي ستكون السيطرة فيها على مجلس “الدوما” أمرًا أساسيًا.

وكالة “أسوشيتد برس” من جهتها ذكرت أن ثلاثة أحزاب أخرى تدعم دائمًا عودة بوتين إلى مجلس البرلمان، منها حزب “الشعب الجديد”، الذي شُكّل العام الماضي ويعتبره الكثيرون مشروعًا يرعاه “الكرملين”.

وسُمح لعدد قليل من مرشحي المعارضة بالترشح للبرلمان هذا العام، بعد أن شنّت السلطات الروسية حملة قمع كاسحة ضد منتقدي “الكرملين”.

انتخابات ليست نزيهة

غاب عن الانتخابات مراقبو منظمة “معاهدة الأمن والتعاون” بأوروبا، على خلفية رفض موسكو استقبال 500 مراقب من المنظمة، واشتراطها ألا يتجاوز عددهم 50 مراقبًا، بسبب “الوضع الوبائي جراء انتشار فيروس كورونا”.

واتهمت حركة المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني، في 17 من أيلول الحالي، “جوجل” و”آبل” بالرضوخ لـ”الكرملين” بعد حذف التطبيق المخصص للهواتف المحمولة الذي يسمح بتنظيم التصويت ضد حزب الرئيس فلاديمير بوتين، في اليوم الأول من الانتخابات التشريعية في روسيا، وفق وكالة “فرانس برس“.

وأضافت الوكالة أنه بحسب منظمة “غولوس” غير الحكومية المتخصصة في مراقبة الانتخابات، أُحصيت أكثر من 3850 مخالفة محتملة منذ بدء الاقتراع حتى صباح أمس، الأحد، بينها ضغوط للاقتراع.

سوريا مكان للانتخابات

وسبق أن أعلنت روسيا أن القوات الروسية المنتشرة في قاعدة “حميميم” الجوية في سوريا، ستكون قادرة على الإدلاء بأصواتها في انتخابات مجلس “الدوما”.

وقال عضو لجنة الانتخابات المركزية الروسية، بافيل أندرييف، في 24 من آب الماضي، إن القوات الروسية المنتشرة في قاعدة “حميميم” الجوية في سوريا ستكون قادرة على الإدلاء بأصواتها في انتخابات المجلس.

وبحسب ما نشرته وكالة “تاس” الروسية حينها، أشار أندرييف إلى أن رئيس البعثة الدبلوماسية الروسية شكّل لجنة انتخابات في السفارة بدمشق، مضيفًا أن أعضاء لجنة انتخابات دمشق سينظمون عملية التصويت في قاعدة “حميميم” الجوية.

وذكرت قناة “روسيا اليوم“، الأحد 19 من أيلول، أن السفارة الروسية في دمشق فتحت أبوابها أمام الرعايا الروس المقيمين في سوريا، للمشاركة في الانتخابات، ضمن إجراءات “تنظيمية ولوجستية” اتخذتها السفارة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة