“الدولة الإسلامية” تخسر بلدة استراتيجية في الحسكة

“الدولة الإسلامية” تخسر بلدة استراتيجية في الحسكة

عنب بلدي عنب بلدي
12193625_933280946764221_3648883862095093859_n.jpg

سيطرت قوات “سوريا الديموقراطية”، المكونة من فصائل كردية وعربية في منطقة الجزيرة، على بلدة الهول في ريف الحسكة الشرقي، الجمعة 13 تشرين الثاني، بعد انسحاب تنظيم “الدولة الإسلامية” منها نحو مدينة الشدادي، المعقل الرئيسي له في المحافظة.

وأفاد ناشطو المحافظة أن انسحاب التنظيم من الهول مساء أمس جاء على خلفية استهداف معاقله في البلدة من قبل طيران التحالف بشكل كثيف خلال الشهر الحالي، تزامنًا مع اشتباكات يومية مع مقاتلي “سوريا الديموقراطية” في محيطها، ما اضطره للخروج منها باتجاه الشدادي، مخلفًا جثث مقاتليه وكميات كبيرة من الأسلحة.

ويعتبر هذا التقدم الأول من نوعه لتحالف الفصائل المنضوية في “قوات سوريا الديمقراطية”، والتي أعلن عنها في تشرين الأول الجاري من قبل فصائل: وحدات حماية الشعب (الكردي)، وحدات حماية المرأة (الكردية)، جيش الثوار، غرفة عمليات بركان الفرات، قوات الصناديد، تجمع ألوية الجزيرة، المجلس العسكري السرياني.

مقالات متعلقة

  1. "سوريا الديموقراطية" نحو الشدادي.. عاصمة "داعش" في الحسكة
  2. تنظيم "الدولة" يخسر قرىً ويتراجع في ريف الحسكة
  3. أمريكا تزود "سوريا الديموقراطية" بذخائر للسيطرة على الشدادي
  4. "سوريا الديمقراطية": أطبقنا الحصار على مقاتلي "الدولة" في الشدادي

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية