“تربية النظام” تُدخل منهاج “أسباب الحرب على سوريا” العام المقبل

طلاب في مدرسة عرطوز المختلطة بريف دمشق 20 من تشرين الثاني 2019 (صفحة المدرسة)

ع ع ع

أعلن وزير التربية في حكومة النظام السوري، دارم طباع، بدء الوزارة بالعمل على برنامج تحت مسمى “أسباب الحرب على سوريا”، سيدخل منهاج التعليم خلال العام المقبل.

وأوضح طباع، في حديثه إلى صحيفة “الوطن” المحلية، اليوم الاثنين 8 من تشرين الثاني، أن هدف هذه المناهج “عرض ماجرى في سوريا ليستفيد منه المجتمع بأكمله، وتحليل الأسباب والتداعيات والآثار والتعرف على كيفية تجنب مثل هذه الحرب في المستقبل”.

وأضاف وزير التربية، أن مناهج البرنامج الجديد، ستعمل بشكل أساسي على دراسة ومعرفة “الدوافع الأساسية التي أدت إلى ظهور وانتشار الإرهاب”، بالإضافة إلى “الآليات التي اتبعتها سوريا في هذا المشروع العدواني”.

وتعمل حكومة النظام السوري دومًا، على إنشاء مناهج تحتوي مضامين ذات ارتباطات سياسية تخدم وجهة نظرها وتعززها، لتساعدها في تنشئة جيل مشبع بأفكارها ومؤمن بالتاريخ الذي تكتبه، والجغرافيا التي ترسمها، والنظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي المناسب لمصالحها.

ووفقًا لحديث وزير التربية، دارم طباع، فإن مصادر برنامج المنهاج ستدخل في عدد من المواد الدراسية كاللغة العربية والتاريخ والاجتماعية والديانة والوطنية، دون تحديد الصفوف المدرسية المستهدفة.

وتضم اللجنة التي ستبحث في مصادر المنهاج الجديد، عمداء كليات الآداب والحقوق والعلوم السياسية، و “باحثين وأدباء كتبوا عن الحرب”، بحسب طباع.

وبعد الثورة السورية في 2011، عدّل النظام السوري معظم المناهج في المستويات التعليمية، بما يلائم فلسفته السياسية الاستبدادية، إذ وصمت مناهجه الجديدة المتظاهرين من أجل الحرية والكرامة بـ”الإرهابيين وعملاء المؤامرة الإمبريالية الكونية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة