الأسد ينهي عمل أربعة محافظين ويعيّن بدلًا عنهم

مبنى المجمع الحكومي في مدينة درعا (محافظة درعا - الإدارة المحلية/ فيسبوك)

ع ع ع

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أربعة مراسيم أنهى بموجبها وظيفة أربعة محافظين لكل من اللاذقية وإدلب ودرعا والسويداء.

وتضمنت المراسيم الأربعة الصادرة اليوم، الأربعاء 17 من تشرين الثاني، تعيين أربعة محافظين جدد بدلًا عن الذين أُنهي تعيينهم في المحافظات نفسها، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وتضمّن المرسوم رقم “347” إنهاء تعيين إبراهيم خضر السالم محافظًا للاذقية، وتعيين عامر إسماعيل هلال بدلًا عنه.

وسبق لمحافظ اللاذقية الجديد، عامر هلال، أن شغل منصب مدير عام “الشركة العامة للبناء والتعمير” منذ 2014 وحتى اليوم، ومدير فرع دمشق في “الشركة العامة للمشاريع المائية”.

كما أنهى الأسد تعيين مروان ابراهيم شربك محافظًا لدرعا، وعيّن لؤي خريطة بدلًا عنه.

وشغل لؤي خريطة سابقًا مناصب عدة، منها معاون وزير الإدارة المحلية والبيئة للشؤون الفنية والتخطيط، ومعاون وزير الإدارة المحلية والبيئة لشؤون إدارة الأراضي.

كما عمل مديرًا لمديرية الخدمات الفنية في ريف دمشق، ورئيس مجلس مدينة الزبداني، وعمل في “المكتب الفني لضاحية قدسيا”.

ووفقًا للمرسوم الجديد، أُنهي تعيين همام دبيات محافظًا للسويداء، وعُيّن نمير حبيب مخلوف بدلًا عنه.

وشغل مخلوف سابقًا منصب المدير العام لـ”الشركة السورية لنقل النفط” في مدينة بانياس.

كما أنهى الأسد تعيين محمد نتوف محافظًا لإدلب، وعيّن ثائر ناصح سلهب بدلًا عنه.

وكان سلهب عضوًا في المكتب التنفيذي بمحافظة حماة عن قطاعات عديدة كالمحروقات والتموين والصناعة.

وتعد تعيينات المحافظين الجدد الأولى من نوعها خلال العام الحالي، بينما شهد العام الماضي تعيينات لمحافظين على ثلاث دفعات، تضمنت الدفعة الأولى إعادة تعيين في خمس محافظات هي السويداء وحمص والقنيطرة ودرعا والحسكة، وضمت الدفعة الثانية تعيين محافظين جدد في الرقة وإدلب وحماة ودير الزور، كما عُيّن محافظ جديد لريف دمشق، مطلع كانون الأول 2020.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة