“واتساب” يضيف ميزة تغيير سرعات تشغيل الملاحظات الصوتية الموجهة

تطبيق واتساب على جهاز أحد المستخدمين_ كانون الثاني 2021 (ديلي صباح)

ع ع ع

يعمل تطبيق المحادثة “واتساب” (WhatsApp) على إضافة ميزة تغيير سرعات تشغيل الملاحظات الصوتية الموجهة من وإلى الدردشات أخرى.

وستمنح هذه الميزة المستخدمين التحكم بسرعة تشغيل الرسائل الصوتية، بعد إرسال أو استقبال ملاحظة صوتية المعاد توجيهها إلى محادثات أخرى.

وتفقد الملاحظات الصوتية ميزة سرعة التشغيل في حال إعادة توجيهها حاليًا، على الرغم من بقاء نفس الرسالة، إذ يختفي الزر الذي يسمح باختيار سرعة 1.5x أو 2x.


“واتساب” يضيف ميزة لتغيير سرعات الملاحظات الصوتية الموجهة

وستُضاف ميزة السرعات قريبًا للرسائل الصوتية الموجهة، في أحدث إصدار تجريبي من “واتساب” لأجهزة “آيفون” (iPhone)، وفقًا لموقع “WABetaInfo“.

وسيستغرق تطبيق هذه الميزة بعض الوقت قبل أن تضاف بشكل رسمي إلى الرسائل الصوتية على هاتف “آندرويد”(Android).

وفي أيار الماضي أضاف تطبيق “واتساب” ميزة تغيير سرعات تشغيل الملاحظات الصوتية، والتي أتاحت للمستخدم سماع الملاحظات الصوتية بسرعات مختلفة بين  1.5x أو 2x.

وكان تطبيق “واتساب” يعمل على تطوير ميزة “المجتمعات” الجديدة، التي تمنح مديري المجموعات المزيد من التحكم والسلطة على المجموعة، مثل القدرة على إنشاء مجموعات داخل مجموعات، والتي قد تكون مشابهة لكيفية ترتيب القنوات تحت مظلة مجتمع، في انتظار طرحها من قبل الشركة.

ومع بداية العام الحالي، تسببت سياسة الخصوصية الجديدة لـ”WhatsApp” في حدوث ارتباك بين المستخدمين حول ما ستشاركه مع الشركة الأم “Facebook”، وأدت إلى نزوح جماعي لتلك التطبيقات الأخرى.

وكذلك عندما تعرّضت شركة “Facebook” لانقطاع في خدماتها لعدة ساعات، في 4 من تشرين الأول الماضي، ما تسبب بخسارة فادحة للشركة قُدّرت بسبعة مليارات دولار.

وأعلن رئيس مجموعة “Facebook”، مارك زوكربيرغ، تغيير اسم الشركة الأم لشبكة التواصل الاجتماعي إلى “META”، في 28 من تشرين الأول الماضي.

واختارت الشركة الأمريكية الاسم الجديد ليتماشى مع سياستها الرامية إلى إنشاء عالم افتراضي متكامل قائم على التقنية ثلاثية الأبعاد يعرف باسم “Metaverse”(ميتافيرس).



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة