أفضل المعالم السياحية في مدينة تشيناي.. العاصمة الثقافية للهند

ع ع ع

إعلان تحريري

تشيناي هي عاصمة ولاية تاميلنادو الهندية لا تقدم فقط مجموعة واسعة من المواقع السياحية ولكنها أيضًا مليئة بالتاريخ الثقافي والأعمال الفنية القديمة، فهي مدينة هندية صاخبة تضم العديد من الشواطئ البحرية والهندسة المعمارية الاستعمارية البريطانية والأسواق المطورة، بالإضافة إلى بعض أقدم المعابد في العالم، من المعروف أن المدينة تحافظ على العمارة الدينية الرائعة في الهند ولديها أسلوب حياة فريد تمامًا.

تشيناي ليست فقط رابع أكبر مدينة هندية ولكنها المدينة الحضرية رقم 36 في جميع أنحاء العالم، إنها أيضًا واحدة من الأماكن التي يجب زيارتها في تاميلنادو، فالتراث الغني وتقاليد المدينة هي الأسباب الرئيسية الإشارة إليها على أنها العاصمة الثقافية للهند، تأسست المدينة من قبل البريطانيين خلال القرن السابع عشر، ومع ذلك، فإن المدينة لها ماض تاريخي عظيم يتضح في بعض المباني الشهيرة في المدينة والتي تصمد أمام اختبار الزمن.

وهناك الكثير من خطوط الطيران في الشرق الأوسط التي توفر رحلات منتظمة الى مدينة شيناي مثل فلاي دبي وطيران الامارات، حيث تجد اقبالا كبيرا من الزوار لما تتميز به المدينة الشاطئية بجمال الروح، وهي موطن لثاني أكبر شاطئ حضري في العالم وهو شاطئ مارينا، هذه المدينة تجذب آلاف الزوار حيث يوجد عدد كبير من الأماكن التي يمكن زيارتها في تشيناي، بمجرد وصولك إليها ستندهش من العثور على مزيج من نكهات وثقافات الطهي التي ستثير إعجاب زوارها.

أفضل وقت لزيارة تشيناي

تشيناي ليست باردة على الإطلاق فطقسها مائل للحرارة، وتعتبر الأشهر من نوفمبر إلى فبراير أفضل شهر لزيارة المدينة حيث تظل درجة الحرارة لطيفة خلال هذا الوقت بين 20 و 25 درجة مئوية، يمكن للمرء تجربة النسمات الباردة من البحر والتي توفر فترة راحة من الطقس الحار في تشيناي، لذلك يمكن للمرء أيضًا الاستمتاع بالمشي لمسافات طويلة في الصباح خلال النهار والأمسيات المنعشة.

فإذا كنت تخطط لزيارة تشيناي، من الأفضل الذهاب إليها في الأوقات السابق ذكرها، وتأكد من عدم تفويت الأماكن التالية للزيارة في المدينة:

1 .مارينا بيتش

تحمل مارينا بيتش الرقم القياسي كونها ثاني أطول شاطئ حضري في الهند، يمتد الشاطئمن حصن سانت جورج في الشمال إلى Foreshore Estate في الجنوب ويمتد لمسافة 13 كيلومترًا، إنه أكثر الشواطئ ازدحاما في البلاد فهو يستقبل ما يقرب من 30 ألف زائر كل يوم.

المنظر الخلاب والرائع لهذا المكان السياحي هو مشهد يستحق المشاهدة، فلديها شاطئ رملي أبيض حيث يمكنك أنت وأحباؤك الاستمتاع بالمشي في المساء، يضم الشاطئ أيضًا حوضًا مائيًا يحتوي على مجموعة من أسماك مياه البحر الاستوائية وأسماك المياه العذبة، ويعد هذا الحوض المائي هو أول حوض مائي في الهند تم إنشاؤه عام 1909.

يعد Old Light House الذي يبلغ ارتفاعه 49 مترًا أيضًا عامل جذب في هذا المكان الشهير، حيث يمكنك الحصول على إطلالة بانورامية على المدينة، ومن المثير للاهتمام أن Old Light House هي المنارة الوحيدة في الهند التي بها مصعد.

2 .شاطئ Breezy Beach

يقع Breezy Beach في حي Valmiki Nagar النائي والهادئ في تشيناي، وهو مكان سياحي رائع آخر مذهل في تشيناي،ويعتبر من الأماكن المفضلة للاستمتاع بوقت هادئ ومريح، ولأن قلة من الناس يعرفون عن شاطئ بريزي، فهو أقل تلوثًا من الشواطئ الأخرى.

3 .شاطئ إليوت

يُعرف أيضًا باسم شاطئ بيسانتناجار أو بيسي، ويوجد شاطئ إليوت عند نقطة نهاية شاطئ مارينا بيتش، يقع في بيسانتناجار وسمي على اسم رئيس القضاة ومراقب مدراس وحاكم تشيناي خلال العصر البريطانيالسير “إدوارد إليوت”.

إنها واحدة من أنظف الشواطئ في تشيناي، مما يجعلها أيضًا واحدة من أفضل الأماكن للزيارة في جنوب الهند، يعد الشاطئ وجهة مثالية للمشي لمسافات طويلة وقضاء وقت ممتع وسط أجواء من الهدوء، تقع كنيسة فيلانكاني وAshthalakshmiKovil بالقرب من شاطئ إليوت.

4 .معبد Ashthalakshmi

يقع معبد Ashthalakshmi في بيسانتناجار، ويجب تضمينه ضمن جولة تاميلنادوالخاصة بك، تم وضع أساس مجمع المعبد في عام 1974 من قبل الأتباع وأقيمت مراسم التقديس في الخامس من أبريل عام 1976، تقول الأساطير أن المكان الذي تم فيه بناء المعبد هو مسقط رأس آلهة لاكشمي، فموقعه مقابل خليج البنغال يتردد صدى صوت أمواج المحيط في المعبد الذي يمنحك على الفور إحساسًا بالسلام والهدوء، ما يجعل معبد Ashthalakshmi أحد أفضل الأماكن التي يمكن رؤيتها في تشيناي هو هندسته المعمارية، تمتلئ الهندسة المعمارية لهذا المعبد بالعظمة ويقال إنه تم إنفاق ما يقرب من 7 ملايين روبية على ترميم المعبد.

5 .كاتدرائية سانثوم

اكتسبت كنيسة كاتدرائية سانثوم اسمها من سانت توماس، وهي واحدة من أجمل الأماكن القديمة في تشيناي، تم تشييدها في القرنين الرابع عشر والخامس عشر الميلادي من قبل البرتغاليين الذين كانوا يحكمون تشينايفي ذلك الوقت، صُممت كاتدرائيةسانثوم على الطراز القوطي الجديد الذي فضله البريطانيون الذين احتلوا المدينة في أواخر القرن التاسع عشر، بصرف النظر عن خدمات الصلاة المنتظمة والهندسة المعمارية الرائعة، تشتهر كنيسة كاتدرائية سانثوم بخريطة القرن السادس عشر لجنوب آسيا.

6 .مسجد الألف نور

أحد أكثر المساجد روعة في تاميلنادو هو مسجد ألف ضوء في ريابيتاه في تشيناي، والذي تم بناؤه في أوائل القرن التاسع عشر من قبل عائلة والاجاه من حكام كارناتيك.

تم بناء مسجد الألف نور على الطراز الإسلامي التقليدي مع مآذن وقباب عالية، مع قاعة صلاة كبيرة للرجال وقاعة منفصلة للنساء، ضريح مسجد الألف نور مكرس للإمام الحسين وهو حفيد النبي محمد، ما يجعل هذا المكان السياحي الفخم في تشيناي أكثر جاذبية هو جدران المسجد المزينة بخطوط من القرآن الكريم.

7 .تلال كولي

واحدة من أفضل الأماكن التي يمكنك زيارتها في تشيناي إذا كنت ترغب في مغامرة، فإن تلال كولي هي المناسبة، تلال كولي هي سلسلة جبلية تقع في منطقة ناماكال في تاميلنادو، وهي تعد كنزًا مخفيًا للمدينة، والتي ظل جمالها بمنأى عن التسويق.

لا تشتهر هذه السلسلة الجبلية بجمالها الطبيعي فحسب، بل تشتهر أيضًا بمعبد Arappaleshwar المخصص للورد شيفا، للوصول إلى قمة هذا المكان الجميل عليك القيادة عبر الطريق المتعرج مع العديد من التقلبات والانعطافات، الرحلة مثيرة للغاية ومليئة بالمغامرة، ومع ذلك، نظرًا لأن الطرق شديدة الانحدار ومنحدرة، يرجى التأكد من أنك تقود بأمان وبسرعات أبطأ.

8 .مقبرة مدراس الحربية

إذا كنت تبحث عن أماكن تاريخية لزيارتها في تشيناي في يوم واحد، فإن مقبرة مدارس الحربية تعد خيارًا جيدًا، تضم مقبرة مدراس الحربية رفات ما يقرب من 855 شهيدًا ضحوا بحياتهم خلال الحرب العالمية الثانية، إلى جانب حجر تذكاري لـ 1000 شهيد آخرين من الحرب العظمى.

تضم المقبرة أيضًا نصبًا تذكاريًا صغيرًا لتجار البحر، كانت المقبرة عبارة عن عشب جميل وتستضيف إحياء يوم الهدنة في 11 نوفمبر من كل عام، مع تقديم إكليل من الزهور وحفل حرس الشرف.

9 .حصن سانت جورج

كان الهدف الرئيسي للبريطانيين الذين شيدوا حصن سانت جورج، المعروف شعبيًا باسم “المدينة البيضاء”،هو إنشاء معقل لهم في جنوب الهند وخاصة في ساحل كورومانديل، ومع رحيل البريطانيين أصبح حصن سانت جورج مكانًا رائعًا يجب زيارته في تشيناي.

يتم الحفاظ عليه الآن من قبل هيئة المسح الأثري للهند ومحطة حكومة تاميلنادو،ويضم أول مجمع سكني بريطاني رسمي وهو Clive House (منزل القائد العام) ومنسق الهند البريطانية اللورد “روبرت كلايف”، ويضم أيضًا كنيسة سانت ماري وهي أقدم كنيسة أنجليكانية في الهند.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة