× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

معمل الإطارات وجهة موظفي حماة للتجنيد على الحواجز

معمل الإطارات في حماة - من الإنترنت

ع ع ع

كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن نية نظام الأسد إلزام الموظفين الحكوميين في مدينة حماة، بالوقوف على حواجزه المنتشرة في معظم أحياء المدينة.

وأفاد مصدر خاص لعنب بلدي أن اجتماعًا أقيم داخل فرع الحزب في مدينة حماة، عصر الأربعاء، 18 تشرين الثاني، وضم عددًا من الشخصيات بحضور أمين فرع المحافظة.

الاجتماع استمر قرابة ثلاثة ساعات وأقر المجتمعون فيه بطلب أسماء 20 شخصًا من كل دائرة ومؤسسة حكومية عاملة في مدينة حماة للتدريب في معمل الإطارات، الذي يقع في الجهة الجنوبية للمدينة.

التدريب يجري داخل المعمل بحسب المصدر، الذي أشار إلى خطابات يومية بإدارة أمين الفرع يحث فيها على “محاربة الإرهاب وأعداء الوطن”، بالإضافة إلى مراقبة الأهالي داخل الأحياء بشكل “فعّال”.

وأصدر نظام الأسد في 5 تشرين الثاني الجاري، قرارًا يقضي بإلزام الموظفين المنتسبين إلى حزب البعث من العاملين في مؤسسات الدولة، بالوقوف على الحواجز المنتشرة في أنحاء مدينة حماة، إلا أن المصدر أكد أن القرار يشمل غير المنتسبين إلى الحزب أيضًا.

وبموجب القرار، يتوجب استدعاء الموظفين الحكوميين من أعضاء حزب البعث ممن هم دون الـ 40 من العمر، لحراسة الحواجز البالغة قرابة 150 حاجزًا، عوضًا عن الجنود وقوات الجيش وميليشيات الدفاع الوطني والشبيحة، الذين يرسلون إلى جبهات القتال في ريف المدينة، وذلك اعتبارًا من مطلع العام المقبل.

مقالات متعلقة

  1. صواريخ المعارضة تضرب مواقع الأسد في حماة
  2. صدام مسلح بين قوات الأسد والميليشيات الداعمة له في حماة
  3. أهالي خان الشيح داخل قلعة المضيق في ريف حماة
  4. “تحرير حماة” .. بين العاطفة والممكن والواجب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة