لمكافحة نشاط تنظيم “الدولة”.. التحالف ينفذ مناورات عسكرية شرقي سوريا

صورة تظهر قوات التحالف الدولي برفقة مدنيين في محافظة دير الزور- 9 كانون الأول 2021 (مجلس دير الزور العسكري)

ع ع ع

نفذ التحالف الدولي مناورات عسكرية مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، في مناطق متعددة من المناطق الشرقية في سوريا، في محاولة للحد من نشاط تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي تصاعدت وتيرته خلال الأشهر الماضية.

وقال “مجلس دير الزور العسكري“، عبر “فيس بوك”، اليوم، الخميس، 9 من كانون الأول، إن المناورات العسكرية التي نفذها التحالف مع “قسد” امتدت في قرى وبلدات محافظة دير الزور، لـ”مكافحة الزيادة الأخيرة في هجمات تنظيم (الدولة)، وبسط الأمن المحلي”.

وبحسب معلومات متقاطعة لعنب بلدي، فإن قوات التحالف أرسلت قوات عسكرية من قواعدها في محافظة الحسكة باتجاه محافظة دير الزور، والتي نفذت العديد من الجولات في ريف المحافظة.

وقال مدنون قابلتهم عنب بلدي في بلدة الصالحية شمال شرقي دير الزور، إن المنطقة شهدت انخفاضًا بوتيرة تحركات خلايا تنظيم “الدولة” بالتزامن مع تحركات التحالف الدولي، التي انطلقت منذ عدة أيام.

وانطلقت جولة قوات التحالف برفقة قوات عسكرية تابعة لـ”قسد” من منطقة المعامل في ريف دير الزور الشمالي، مرورًا بمنطقة أبو خشب، وحقل العمر النفطي، كما وستتجه القوات بعد انهاء جولتها نحو قية الباغوز شرقي دير الزور، بحسب حصلت عليها عنب بلدي.

وأجرت قوات التحالف محادثات مع سكان قرى وبلدات دير الزور التي تواجدوا فيها، محاولة تقديم تطمينات بعدم الانسحاب من المنطقة أو تسليمها لقوات النظام مستقبلًا.

بينما لم يعلن التحالف الدولي عن معلومات حول جولته الأخيرة في دير الزور حتى تاريخ تحرير هذا الخبر.

وكان تنظيم “الدولة” زاد من وتيرة نشاطه في سوريا، خلال شهر تشرين الماضي، وهو ما يؤكده التحالف الدولي لمحاربة التنظيم، معتبرًا أن التنظيم يستخدم أسلوب العصابات.

وأصدر تنظيم “الدولة” حينها، مجلة “النبأ” الناطقة باسمه، وتضمنت إنفوغرافًا تحدث فيه عن أبرز عملياته ما بين 10 و23 من تشرين الثاني الحالي، بحسب ما رصدت عنب بلدي.

وكان التنظيم فجر في مدينة الحسكة، في 12 من تشرين الثاني، عبوة ناسفة بعربة كانت ضمن رتل للقوات الأمريكية، يمر من قرية السعدة الغربية جنوبي الحسكة، ما أدى إلى احتراق العربة.

وفي 15 من تشرين الثاني، نفذ مقاتلو التنظيم كمينًا للميليشيات الموالية لقوات النظام السوري، وفجروا عبوات ناسفة بها واستهدفوها بالأسلحة الرشاشة، ما تتسبب بمقتل سبعة من بينهم قيادي، ودمروا آلية.

وتعليقًا على تزايد نشاط التنظيم، قال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي، جويل هاربر، إن تنظيم “الدولة” لا يزال يعاني من “ضعف شديد” في مناطق وجود التحالف وشركائه، إلا أنه يستخدم “أساليب العصابات” لترهيب المدنيين وابتزازهم وسرقتهم وتعريض قوات الأمن المحلية للخطر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة